الرقة

بهدف تفعيل دور المرأة وتنظيمها ضمن المجالس افتتح مكتب المرأة في مجلس الرقة المدني مجلساً للمرأة في منطقة خنيزات.

حضر الافتتاح ممثلون عن مجلس سورية الديمقراطية، مجلس المرأة السورية، مجلس الرقة المدني والمجالس المحلية في مدينة الرقة وريفها بالإضافة إلى المئات من أهالي منطقة خنيزات.

الافتتاح بدأ بالوقوف دقيقة صمت بعدها ألقت عضوة مؤسسة عوائل الشهداء حلا الحسن  كملة قالت فيها "نبارك لنساء خنيزات بافتتاح المجلس، الذي يعتبر خطوة على طريق تنظيمها ضمن الكومينات الخاصة بها وتعزير دورها في المجتمع كي تطور نفسها وسيكون هذا المجلس هو المرجعية لجميع النساء في المنطقة، وسيساهم المجلس في تعليم المرأة بكافة المجالات".

فيما قالت عضوة مكتب المرأة في مجلس سورية الديمقراطية فاطمة العنزي "مشاركة المرأة في بناء المجتمع عملية إيجابية في تطويره بعد المعاناة المريرة التي عاشتها على مر السنين الماضية، وكن المثل الأعلى لجميع نساء العالم بمحاربة الإرهاب التكفيري الذي دنس مناطقنا".

وبدورها تحدثت عضوة مكتب المرأة في مجلس الرقة المدني لينا الجاسم "نناشد جميع النساء السوريات من أجل إعادة بناء سورية من جديد فالمرأة هي الأساس في البناء، ونهدف إلى تطوير المرأة من كافة المجالات وإعادة بناء الجسور بين المرأة من كافة المكونات السورية".

أما الإدارية في مكتب قوات سورية الديمقراطية عتاب الخلف قالت " كتب تاريخ للمرأة من جديد من خلال محاربتها أمام أكبر إرهاب  في العالم ألا وهو مرتزقة داعش، لذا يتوجب علينا إعادة تاريخ المرأة بعد الممارسات العنيفة والاضطهادات التي عانت منها".

بعدها قص أعضاء مجلس الخنيزات شريط الافتتاح وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومة المرأة.

هذا وكان قد افتتح مكتب المرأة في مجلس الرقة المدني مجلساً للمرأة في حي الرميلة بتاريخ 2 من الشهر الجاري.

(ف ع/ س)

ANHA