الطبقة

ووزعت المنشورات في الشوارع الرئيسية والسوق المركزي بمدينة الطبقة إضافة إلى المؤسسات المدنية.

وتهدف هذه العملية لتسليط الضوء على الأخطار الي قد يسببها التدخين للبشر.

وجاء في نص المنشور "عندما يدرك المرء حقيقة أن ما يسعى إليه هو عائق بحد ذاته إذا نظر إلى من حوله من أشخاص يتاجرون بكل شيء في سبيل الحصول على الممنوع ولكن – ربما كان الكلام عميق لكن المعنى يكون في القلب".

وسلط المنشور الضوء على اضرار التدخين على المجتمع من الناحية الصحية والاقتصادية وركز بشكل خاص على سلبيات التدخين بالنسبة للنساء وخاصة الحوامل منهن.

وبحسب تصنيف أجراه معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن، احتلت سوريا المرتبة الخامسة في الشرق الأوسط من حيث أعلى معدلات انتشار التدخين في الشرق الأوسط.

ويعود هذا التصنيف عام 2014.

ووفقاً لدراسات أخرى وصل معدل تدخين الفرد في سوريا إلى 1013 سيجارة سنوياً لكُل شخص بالغ.

وأوضحت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة ليلى العبد، الهدف من توزيع المنشورات "لتوعية المجتمع والمرأة ليكون مجتمع واع ونقول لكل امرأة ابتعدي عن التدخين وخاصة المرأة الحامل".

 (م)

ANHA