منبج

بحسب المكتب الإعلامي لقوى الأمن الداخلي أن معلومات وردت لقوى الأمن الداخلي عن ثلاث أشخاص يروجون للمواد المخدرة ويهربون مادة الـ"كوكائين" من المناطق التي تحتلها تركيا والمرتزقة التابعة لها عبر معبر "عون الدادات" المنفذ إلى مدينة منبج باتجاه مقاطعة الحسكة ومنها إلى العراق أيضاً.

ونتيجة لعمليات الرصد والمتابعة الدقيقة ألقى مكتب مكافحة الجريمة المنظمة بالتنسيق مع مكتب أمن المعابر الحدودية في منبج القبض على المهربين، وذلك أثناء محاولتهم المرور من معبر "عون الدادات"، وعثر على كمية من مادة الـ"كوكائين" بحوزتهم كانت مخبأة في السيارة ضمن كيسين، ووزن الأكياس  649 غرام والأخرى 950 غرام.

وأفادت مصادر من مكتب مكافحة الجريمة مطلعة على عملية إلقاء القبض والتحقيق مع المهربين أن كيسي الـ"كوكائين" كانا مخبآن في صندوق من الورق المقوى يحوي على بهارات وتوابل للطبخ وذلك بغرض التمويه على المفتشين في المعابر على أنها توابل.

وأشار ذات المصدر إلى أن مدة التحقيق استغرقت أسبوعاً كاملاً، مؤكداً أن المهربين اعترفوا خلال التحقيق بأنهم يعملون على تهريب المواد المخدرة من تركيا إلى شمال سوريا ومنها إلى  إقليم كردستان العراق أيضاً.

يشار إلى أن المهربين أحيلوا إلى لجنة الادعاء والتحقيق التابعة لمجلس العدالة الاجتماعية في مدينة منبج لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

(ش ع/ل)

ANHA