قامشلو

نظم مجلس منطقة عامودا تظاهرة شارك فيها المئات من أهالي الناحية والقرى التابعة لها، للتنديد بالعزلة المشددة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وشارك في التظاهرة ممثلين عن "مؤتمر ستار، الإدارة الذاتية الديمقراطية، مجلس عوائل الشهداء" والمئات من أهالي الناحية، حاملين أعلام ورموز كردية وصور قائد الأمة الديمقراطية عبد الله أوجلان.

انطلقت التظاهرة من أمام مركز شبيبة روج آفا في غرب مركز الناحية، وجابت شوارع الرئيسية في الناحية متجهة صوب ساحة المرأة الحرة شرقي الناحية، مرددين الهتافات التي تحيي مقاومة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وعبارات منددة بالانتهاكات التركية بحق أوجلان.

وتوقفت التظاهرة عند ساحة المرأة الحرة، ثم وقف المشاركون دقيقة صمت، تلاها إلقاء رئيس المجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة عبد الكريم ساروخان كلمة أشار فيها "إلى ضرورة تكاتف كافة مكونات شعب شمال سوريا في سبيل تحقيق الحرية لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان".

وبيّن ساروخان أن "الأجيال القادمة من بعدنا ستسير على نهج الذي اتخذناه من فكر وفلسفة قائد الأمة الديمقراطية عبد الله أوجلان أساس لنا، وستنتقم من كل عميلٍ وخائن لوطن وشعبه".

ومن جهتها باركت عضوة مؤتمر ستار في ناحية عامودا شهناز أسعد دور المرأة الفعال في ثورة روج آفا وشمال سوريا، وتضحياتها بفلذات أكبادهن قرباناً لحرية الشعوب.

وأردفت قائلةً "فكر أوجلان خلص المرأة من قيود الذهنية السلطوية ودعا إلى المساواة بين الرجل والمرأة في المجتمع والحصول على حقوقها في جميع مجالات الحياة".

واختتمت التظاهرة بترديد الشعارات المنددة بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وشعارات تمجده.

(س إ)

ANHA