جعفر جعفو – غاندي علو/الشهباء

برعاية هيئة الثقافة والفن في مقاطعة عفرين شكل 10 من أطفال عفرين المقيمين في مخيم برخدان بناحية فافين فرقة غنائية بعد خروجهم قسراً إلى مقاطعة الشهباء وأطلقوا عليها اسم فرقة شبيبة مخيم برخدان. ويؤلفون ويؤدون أغاني تحاكي ما عاشه أهالي عفرين من آلام ومأسي جراء العدوان التركي ومرتزقته على عفرين، بالإضافة إلى أغاني ثورية وشعبية وتعبر عن مواصلة المقاومة.

وفي الآونة الأخيرة قام الفنان فرهاد علوش وهو عضو حركة الثقافة والفن في مخيم برخدان بتأليف 5 أغاني ولحنها، بعضها تحكي عن المؤامرة الدولية التي حيكت ضد قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وأخرى عن الهجمات الوحشية التي طالت عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، بالإضافة لأغاني عن مقاومة أهالي عفرين وصمودهم أمام الهجمات بكل قوة إرادة واستمرارهم في المقاومة بكافة أشكالها، فيما تؤدي فرقة شبيبة مخيم برخدان تلك الأغاني.

وأدت فرقة الشبيبة تلك الأغاني الخمسة بعد تلقيهم للتدريبات، حيث يخضعون ثلاث مرات أسبوعياً لتدريبات على تأدية الأغاني وقد استغرق التدريب لحين الانتهاء من تحضيراتها بحوالي ثلاثة أشهر.

عضوة الفرقة الطفلة مفيدة حمدي تحدثت عن كيفية تحضيرهم لتلك الأغاني بالقول :"بعد تأليف الفنان فرهاد علوش لكلمات وألحان الأغاني التي تتحدث عن مقاومة أهالي في وجه الهجمات الاحتلالية الوحشية وعن المؤامرة التي حيكت ضد القائد أوجلان، قمنا بتلقي التدريب على كيفية تأديتها وقد استغرق معنا التدريب مدة ثلاثة أشهر، والآن أصبحنا جاهزين لتأدية هذه الأغاني في كافة المناسبات والفعاليات".

(ل)

ANHA