مركز الأخبار

بحسب وكالة أنباء فرات أوقفت أسايش الحزب الديمقراطي الكردستاني كافة الناشطات في مجلس عشتار لمخمور اللواتي كن في إضراب عن الطعام تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة هولير.

وبعد أن اعتقلت أسايش الحزب الديمقراطي الكردستاني ظهر اليوم الطلاب الذين قدموا لمساندة المضربات أوقفت في ساعات المساء كافة الناشطات.

وتقوم أسايش الحزب الديمقراطي الكردستاني بترحيل الناشطات في مجلس عشتار اللواتي أوقفهن إلى خارج مدينة هولير لذلك توجه مجلس عشتار بقافلة مؤلفة من 5 سيارات والعشرات من الأشخاص إلى حاجز هولير الذي سيتم إخراج الناشطات عبره للإدلاء ببيان.

حيث من المقرر أن يتم الإدلاء ببيان باسم مجلس عشتار لمخمور يتم خلاله استنكار موقف أسايش وحكومة الحزب الديمقراطي الكردستاني والتعبير عن الغضب من ترحيل الكرد من أراضي كردستان.

وكانت أسايش هولير هاجمت في الـ 31 من كانون الثاني الماضي المضربات عن الطعام وقامت بالاستيلاء على خيمهن كما قامت بفرض حصار على مخيم مخمور بعد بدء فعالية الإضراب عن الطعام وقالت للقاطنين فيه إما أن يتم إنهاء الإضراب في هولير أو سيستمر الحصار على المخيم ويمنع الدخول والخروج منه.

(م م)

ANHA