منبج

عقد "التحالف الوطني الديمقراطي السوري, حزب الحداثة و الديمقراطية لسوريا, حزب سوريا المستقبل", و بهدف تقييم الوضع السياسي الذي تمر به المنطقة, والاتفاق على صيغة موحدة لتعريف الشعب بما تمر به سوريا عموماً ومدينة منبج خصوصاً, اجتماعاً وذلك في مقر حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا بمدينة منبج.

وحضر الاجتماع  ممثلون عن الأحزاب " منى خلف, سامر أبو النور من الهيئة التنفيذية لحزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري, , سلوى بركل وسحر عودة, مصطفى هنكوري أعضاء الهيئة التنفيذية في حزب سوريا المستقبل , هزاع إبراهيم, مديحة الجمعة, أحمد حسون, مديحة المطر أعضاء الهيئة التنفيذية لحزب الحداثة و الديمقراطية لسوريا  "

وعقد الاجتماع مغلقاً أمام الإعلام إلى حين انتهائه, وعن غاية الاجتماع وما توصل إليه قالت عضوة الهيئة التنفيذية لحزب التحالف الوطني الديمقراطي السوري منى خلف " الاجتماع جاء لمناقشة التطورات السياسية الأخيرة التي تمر بها المنطقة, وبالأخص منبج بعد التهديدات التركية الأخيرة التي تهدد المدينة, وتوصلنا في نهاية الاجتماع إلى صيغة موحدة نندد بها بالتهديدات التركية, ونرفض التدخل التركي ومرتزقته في المنطقة, وتوصلنا أيضاً إلى صيغة موحدة لزيادة الجهود لعقد اجتماعات جماهيرية وإبلاغ الشارع العام بالسياسة التي تتبعها الدولة التركية في المنطقة, وللتعريف بما وصلت إليه المنطقة سياسياً وعسكريا".

(ش م /سـ)

ANHA