مركز الأخبار

كتب المسؤول في العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل مقاله بزاوية"الفواصل" بصحيفة روناهي عن مسيرة ذوي الشهداء في مدينة قامشلو تنديداً بهجمات وتهديدات الدولة التركية, في الـ 7 من كانون الثاني من العام الجديد.

وقال خليل "حق التظاهر وإيصال مواقف حول تطور أو رؤية أو سياسة من قِبل المجتمع حق مشروع ومهم من أجل إثبات مدى يقظة الشارع ومتابعته لثورته وإصراره على منع أي تدخل أو محاولة من أي طرف بأي شكل من الأشكال لتشويه ما تم إنجازه أو محاولة تصفية ما تم تحقيقه. لكن؛ ولكي نعبّر بشكل مؤثر ونقوم بإيصال الرسالة الصحيحة في أي نوع من أنواع التظاهر أو المسيرات أو الاحتجاج علينا أن نقوم بمراعاة عدة نقاط والتي من أهمها؛ تحديد الهدف لماذا نخرج؟ اختيار المكان والتوقيت المناسبين، التعبير البصري السليم عن الهدف الذي تم تحديده من قبيل الرموز والصور التي يجب أن نحملها، العلم الذي يجب أن يكون موجوداً، إيصال الرسالة بالخطوط العريضة من خلال اختيار العبارات، الشعارات، والكلمات التي يجب أن نرفعها ونكتبها على اللافتات، بهذه الطريقة يتم إيصال فكرتنا على عكس التشعب في النقاط التي تم التطرق إليها."

وثمّن خليل المسيرة بأنها أعطت لشعوبنا معنويات كبيرة وخاصة من قبل أهالي وذوي الشهداء والحالة المنظمة التي ظهرت تستحق أن تكون مثالاً نوعياً ونموذجاً في كل نشاطاتنا الجماهيرية، الشهداء الذين كانوا المثال في التضحية باتوا مثالاً لنا في نشاطاتنا اليوم، هذا يؤكد بأن الشهداء يبقون مثالاً وسبيلاً لنا في كل انتصاراتنا وكل مبادراتنا، المسيرة التي خرجت في قامشلو يجب أن تكون طريقاً لكل المؤسسات وأبناء شعبنا كافة نحو اتباع التنظيم ذاته في أي نشاط أو موقف يستوجب النزول إلى الشارع ليس فقط في الداخل وإنما في الخارج وفي كل المناطق التي يتواجد فيها شعبنا.

وعن الشكل الذي تم تنظيم المسيرة وفقه قال آلدار خليل "بالشكل الذي تم تنظيم مسيرة قامشلو وبالطريقة ذاتها نضمن إيصال حقيقة رسالتنا والدفاع عن ثورتنا والتعبير عن جوهر تنظيمنا المجتمعي الذي توصلنا من خلاله إلى كل ما نحن فيه الآن، كما تطرقنا إليه في المقدمة، وكذلك أصبحنا مثالاً للتعبير عن الحالة غير التقليدية. يجب أن نكون كذلك في كل جوانب نشاطاتنا، وهنا علينا ألا نخلط بين المشاعر اللحظية وبين ضرورات المرحلة بحيث نكون على وعي تام بأن الحفاظ على أي شيء نريده وتقديره له أكثر من جانب والأمر لا يمكن اختزاله بطريقة واحدة".

(د أ)

ANHA