مركز الأخبار

أصدر المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا اليوم الخميس بياناً إلى الرأي العام العالمي استنكر فيه موقف الولايات المتحدة الأمريكية إزاء القادة في حزب العمال الكردستاني مراد قره يلان وجميل بايق ودوران كالكان، وطالبها بعدم الانجرار وراء الابتزاز والصفقات التركية وردع اعتداءاتها.

 وجاء في نص البيان:

منذ فترة والرئيس التركي أردوغان يوزع التهديدات يمنة ويسرة بالهجوم على مناطق شرق نهر الفرات بحجة تأمين حدود تركيا الجنوبية، ومنع وحدات حماية الشعب تهديد أمنها القومي بإقامة كيان كردي، وفي هذا الإطار شنت تركيا سلسلة من الاعتداءات على مناطق ريف كوباني وكَري سبي والجزيرة، وألحقت خسائر بالأرواح والممتلكات في تلك المناطق.

وجاءت هذه الاعتداءات بعد حدثين هامين أولهما أن وحدات حماية الشعب قد ألحقت ضربات كبيرة بداعش في جيب هجين في منطقة شرق نهر الفرات المعقل النهائي لداعش وهو أمر أدى إلى أن يقوم بهذه الاعتداءات لتخفيف الهجوم على حلفائه الدواعش، وأما الحدث الثاني فهو إقامة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ومركزها عين عيسى والتي توحد وتنسق أعمال الإدارات الذاتية في مناطق منبج وكوباني وكَري سبي والطبقة والرقة ودير الزور والجزيرة.

وبعد مداخلة الإدارة الذاتية وتوقيف حملتها في منطقة الهجين للتفرغ لمواجهة العدوان التركي، فقد قامت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بتسيير دوريات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية في المناطق السورية المتاخمة للحدود التركية في كوباني وكَري سبي وسري كانيه ودرباسية وغيرها الأمر الذي اعتبر إنذاراً لتركيا لإيقاف اعتداءاتها.

وبعد لقاءات تركية – أمريكية، فقد نقلت وسائل إعلام مختلفة عن تخصيص الولايات المتحدة الأمريكية عن مكافآت مالية لمن يقدم لها معلومات عن القادة في حزب العمال الكردستاني و KCK الرفاق مراد قره يلان وجميل بايق ودوران كالكان.

وبالرغم من أن الولايات المتحدة أعلنت في الوقت نفسه أنها ستحافظ على أمن مناطق شمال وشرق سوريا، أي مناطق الإدارة الذاتية، فإن موقفها بشأن القادة المذكورين مثير للقلق والاستنكار، لأن القادة المذكورين يقودون نضال شعبهم الكردي التحرري، ولم يحدث أن اعتدوا أو ألحقوا الأذى بأية جهة في العالم.

إننا في الحزب اليساري الكردي في سوريا إذ نطالب الولايات المتحدة الأمريكية بالوفاء بالتزاماتها بمحاربة داعش وحماية منطقة روج آفاي كردستان وشمال وشرق سوريا فإننا نطالبها أيضاً بتوضيح مواقفها وعدم الانجرار وراء الابتزاز والصفقات التركية وردع اعتداءاتها على شمال وشرق سوريا، ونستنكر موقفها إزاء القادة قره يلان وبايق وكالكان".

(د ج)

ANHA