قامشلو

تحت شعار "لنحطم العزلة، لنقض على الفاشية كي نحيا أحراراً مع القائد آبو"، أضرب، اليوم،70 امرأة ورجل في مدينة قامشلو عن الطعام في الخيمة التي نُصبت من قبل مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي دعماً ومساندةً للرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي والبرلمانية في حزب الشعوب الديمقراطي في مدينة جوله ميرك بباكور كردستان (شمال كردستان) ليلى كوفن، ولفك العزلة المشددة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، في حي السياحي بمدينة قامشلو.

وعُلقت في خيمة الإضراب عن الطعام صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وليلى كوفن وأعلام مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي. وتوافد منذ الصباح الباكر، المئات من أهالي مدينة قامشلو، وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني في المدينة بالإضافة إلى الأحزاب السياسية لخيمة الاضراب.

وارتدى المضربون عن الطعام قمصاناً ذات اللون الأبيض رسم  عليها صورة القائد.

بدأت فعالية الإضراب عن الطعام بالوقوف دقيقة صمت، تلاها كلمة الإدارية في منسقية مؤتمر ستار داليا حنان "ندعم ليلى كوفن التي أضربت عن الطعام لفك العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان منذ أكثر من عامين".

وأكدت داليا حنان بأنهن كنساء سينظمن اعتصامات وفعاليات منددة بالعزلة المفروضة على أوجلان لحين فك العزلة المشددة عليه، وقالت "ما قامت به ليلى كوفن دليل على إرادة المرأة الحرة التي كسرت الذهنية السلطوية والفاشية".

وأوضح المضربون عن الطعام الشيخ مطر يوسف وعديلة خلف أن فكر وفلسفة القائد أوجلان أنار طريق الحرية لشعوب المنطقة، وسيدعمون أي نشاط أو فعالية من أجل فك العزلة عن القائد أوجلان.

وستستمر فعاليات الخيمة لمدة يومين متواصلين. ومن المقرر أن ينصب مؤتمر ستار خيم الإضراب في جميع مناطق ومدن إقليم الجزيرة.

(م م- س ع/ أ ب)

ANHA