سلافا عبد الرحمن – مرادا كندا/ قامشلو

بمبادرة من الهيئة الإدارية للمؤتمر الوطني الكردستاني KNK عقد فرعه في روج آفا اجتماعاً في 1 كانون الثاني، وخلال الاجتماع تم تشكيل لجنة مؤلفة من 5 أعضاء مستقلين للتواصل مع كافة الأحزاب الكردية في روج آفا دون استثناء، بهدف توحيد الصف الكردي والوقوف في وجه المخاطر المحدقة بالشعب الكردي وشمال وشرق سوريا.

وفي هذه الصدد صرح عضو المؤتمر الوطني الكردستاني KNK روج آفا، ولجنة التباحث مع الأحزاب السياسية المنبثقة من الاجتماع الشيخ سنان أحمد عضو مجلس أعيان ديرك لوكالتنا، وقال "مهمتنا التباحث مع كافة الأحزاب السياسية دون استثناء، لتوحيد الصف الكردي ووضع الخلافات جانباً، لأن في الاتحاد قوة وعزة وفخر، وفي التفرق ضعف".

من الضروري توحيد الصف الكردي بشكل عاجل

وأضاف الشيخ أحمد "نحن في مرحلة حساسة جداً. الأخطار محدقة بنا من كل صوب في المنطقة، وعلى رأسها التهديدات التركية المستمرة، وهدفهم إنهاء الوجود الكردي، لذا هناك ضرورة لتوحيد الصف الكردي بشكل عاجل لرسم سياسة تحمي مصالح ووجود الكرد في روج آفا، حتى لو كان فيها خسائر وتنازلات لبعض الأحزاب السياسية".

بيّن الشيخ أحمد "الدولة التركية تستمر في تهديداتها على مناطق شمال وشرق سوريا، بالإضافة لتهديد الكرد في أجزاء كردستان الأربعة، وبشكل خاص تهدف تركيا لإنهاء وجود الشعب الكردي في شمال وشرق سوريا، لذا يجب على الأحزاب السياسية في روج آفا أن تضع مصلحتها الشخصية جانباً وتتطلع إلى المصلحة الكردية العامة، لحماية حقوقهم ولمجابهة المخاطر التي تهدد القضية الكردية والوجود الكردي".

وأشار الشيخ أحمد لضرورة تحلي الأحزاب السياسية الكردية في روج آفا بروح المسؤولية من أجل مصلحة وحقوق الشعب الكردي.

وجودنا مرهون بحمايتنا لمكتسباتنا

وأوضح الشيخ أحمد لضرورة توحيد الصف الكردي لحماية المكتسبات التي تحققت بدماء الشهداء ونضال الشعب، لأن القوى المعادية للقضية الكردية تتربص بالشعب الكردي وتهدف لإنهائه وقال "نحن في مرحلة الوجود أو اللا وجود، ووجودنا مرهون بحمايتنا لمكتسباتنا".

الشيخ سنان أحمد بيّن أن دورهم كلجنة التواصل مع كافة الأحزاب الكردية في روج آفا، بهدف توحيد صفوفهم وهذا المطلب هو مطلب كل كردي في روج آفا، وقال "كُل من يقف عائقاً أمام توحيد الصف الكردي فلن يقبل به الشعب الكردي، لأن حقيقتهم ستظهر للعيان، بأنهم لا يعملون من أجل الشعب الكردي وحقوقه المشروعة بل يعملون من أجل مصالحهم الشخصية".

الدولة التركية تستغل تشتيت الصف الكردي

أوضح الشيخ أحمد بأن الدولة التركية تستغل تشتيت الصف الكردي وتحيك بموجب ذلك مؤامرات من أجل احتلال أراضي كردستان بهدف القضاء على الوجود الكردي، وقال "إذا اتحد الشعب الكردي باستطاعتهم الوقوف في وجه جميع التهديدات والمؤامرات التي تحيكها الدولة التركية وغيرها، لذا يجب أن نبدأ في توحيد الشعب الكردي في روج آفا ومن ثم في بقية أجزاء كردستان"

دعا عضو لجنة التباحث مع الأحزاب السياسية التابعة للمؤتمر الوطني الكردستاني فرع روج آفا جميع الأحزاب السياسية ومن مكونات شمال وشرق سوريا بأن يكونوا طرفاً مساعداً ويتعاونون معاً من أجل توحيد الصف الكردي، وأن يبتعدوا عن الخلافات الشخصية التي لا تخدم القضية الكردية وأن يصبحوا صوتاً ويداً واحدة، ويناضلوا من أجل توحيد الصف الكردي، ويجتمعوا دون شرط وقيد، وضمن هذه الاجتماعات يقترح كل حزب مطالبه وشكواه.

(أ ب)

ANHA