كري سبي

أكاديمية "الشهيد دجوار عفرين" العسكرية خرجت دورة جديدة من المقاتلين الملتحقين بصفوف قوات سوريا الديمقراطية، اليوم، بلغ عددهم 238 مقاتلاً معظمهم من دير الزور، الدورة حملت اسم "الشهيد مظلوم حسكة" الذي استشهد أثناء مشاركته في حملة "عاصفة الجزيرة" ضد مرتزقة داعش.

واستمرت الدورة لمدة شهر كامل، تلقى فيها المقاتلون دروساً فكرية وعسكرية.

وحضر المراسم عدد من أهالي المتخرجين، ونخبة من القياديين في قوات سوريا الديمقراطية وحدات حماية الشعب والمرأة.

وبدأت مراسم التخرج بعرض عسكري قدمه المقاتلون.

تلا ذلك، إلقاء القيادي دجوار كري سبي كلمة، أشار بأن سوريا عانت من الأزمة والقتال والتدمير دون أن يتدخل أحد من الدول التي تدعي "الإنسانية" بل على العكس عملوا على تسعير الأزمة، مستطرداً بأن قواتهم تمكنت من دحر المجموعات الإرهابية وتحرير الأراضي السورية.

وأكد القيادي، بأنه يقع عاتقهم الاستمرار في مسار النهج الذي ساروا عليه منذ البداية في خلاص الشعب من ظلم الإرهاب وداعميه، مشيراً إلى المقاتلين المتخرجين بالاستمرار في هذا النهج والدفاع بقوة تجاه أرضهم وشعبهم.

بعدها، أدى المقاتلون المتخرجون القسم العسكري في الدفاع عن أرضهم دون تردد.

وفي نهاية المراسم عقد المقاتلون حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

ومن ثم حمل المقاتلون أسلحتهم ليتوجهوا إلى مدينة دير الزور، والدفاع عن أرضهم وطرد مرتزقة داعش في آخر معاقله.

(ك م/ د)

ANHA