سلافا عبد الرحمن/قامشلو

عقدت منظمة المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD  مؤتمره التأسيسي  الأول بتاريخ 22/7/2018 في إقليم الجزيرة بناحية رميلان ، تحت شعار" المرأة الحرة ضمانة لمجتمع أخلاقي وسياسي "، بمشاركة  266 عضوة من روج آفا و أوربا، وخلال المؤتمر تم تشكيل مجلس للمرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي بحيث يعد هذا المجلس المرجعية الإيديولوجية السياسية والتنظيمية العليا للمرأة.

ويضم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي 28 عضوة، كممثلات عن مدن ومناطق روج آفا وشمال سوريا، بالإضافة إلى عضوات من أوربا أيضاً، كما أنه وبعد المؤتمر تم انتخاب منسقية للمجلس وتتألف من 5 إلى 7 عضوة، كما أن عضوات المجلس العام يعتبرن عضوات مجلس المرأة بشكل تلقائي.

إضافة إلى أنه تم تشكيل 5 لجان ضمن المجلس، وتعتبر هذه اللجان أساسية وتكون لها علاقة مباشرة بالمكاتب العامة للحزب، واللجان هي اللجنة التنظيمية، التدريبية، الدبلوماسية، المالية والإعلامية.

ويهدف مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي إلى متابعة تطوير العمل التنظيمي والإيديولوجي والسياسي والاجتماعي للمرأة داخل سوريا، وذلك وفق نهج حرية المرأة والسياسة الديمقراطية، إضافة إلى نشر وتعميق الوعي بحقوق المرأة وقضاياها ومناهضة أشكال العنف ضد المرأة والذهنية الذكورية المتجذرة في المجتمع.

وكالتنا التقت بالناطقة باسم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي سيلفان علي والتي نوهت أن حزب الاتحاد الديمقراطي قد تأسس منذ 15 عاماً، لكن لم يكن هناك مجلس خاص بالمرأة، لذا كان من الضروري تشكيل مجلس للمرأة، لتتمكن النساء السياسيات من تنظيم أنفسهن ضمن المجلس الخاص بهم.

وأوضحت سيلفان بأن مجلس المرأة يهدف إلى تنظيم المرأة داخل الحزب وتطوير أساليب النضال للقيام بدورها الطليعي في صنع القرار، وقالت بهذا الصدد "نعمل للوصول إلى كافة نساء المجتمع السوري، وترسيخ العدالة الاجتماعية وتحقيق المساواة بين الجنسين، إضافة إلى دعم ومساندة النضال التحرري الديمقراطي في المجتمع  الكردستاني والعمل على تحقيق الوحدة الوطنية وترسيخها".

وللحديث عن المشاريع التي سيعمل عليها مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي قالت سيلفان "سنعمل على توحيد النساء من الناحية السياسية وأن نتواصل مع كافة تنظيمات المرأة الكردستانية والسورية والشرق أوسطية على أساس توحيد جهود المرأة".

وأضافت سيلفان بالقول "سنعمل على ترسيخ دور المرأة السياسية في المجتمع بشكل فعال ليس في سوريا فقط إنما في دول الخارج أيضاً".

وقالت الناطقة باسم مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي سيلفان علي في نهاية حديثها "سنعمل على تنظيم المرأة لممارسة دورها الريادي في السياسية الديمقراطية وفق فلسفة الأمة الديمقراطية والتواصل مع كافة الشرائح المجتمعية وتنظيمات المرأة".

(آ أ)

ANHA