الطبقة

تناول الاجتماع الذي عقد بدعوى من رئيس الحزب في منطقة الطبقة مثنى عبد الكريم العديد من القضايا على الساحة السورية.

وحمل الاجتماع في طياته عدة تطمينات لعامة الناس في مدن الشمال السوري المحرر إثر الشائعات التي تمحورت حول تسليم المناطق المحررة للنظام السوري.

و أكد عبد الكريم: "أن المناطق المحررة التي تحررت بفضل تضحيات شهدائنا لن تسلم للنظام أو لأي طرف آخر بأي حال من الأحوال".

وأردف عبد الكريم لقد شهدنا خلال الأسبوع المنصرم جريمة نكراء ارتكبها الإرهاب الذي لا يمت لدين أو خلق بصلة راح ضحيتها العشرات من أبناء محافظة السويداء، لقد قمنا على مستوى مجلس سوريا الديمقراطية باتصالات مع ممثلي المكون الدرزي من أجل العمل على إطلاق سراح مختطفي السويداء لدى داعش مهما كان ثمن التضحيات.

كما تحدث أحد الأعضاء في منطقة الطبقة عبد الله المبروك عن آلية عمل الحزب التي تتمحور على اللامركزية والتي أوجزها في كلمات سوريا موحدة كوطن متعددة المكونات، ومن أهم أهدافنا هو وحدة تراب سوريا وإعادة الوطنية بين السوريين.

(م ح-ع ز/س)

ANHA