قامشلو

بعد الإعلان عن الاتحاد، نظم المئات من الشبيبة مسيرة في حي العنترية بمدينة قامشلو، تحت شعار "لكي لا تتكرر المجازر  على الشعب الكردي والأجل الوطنية والكردايتية". حيث تجمع الشبيبة في حي العنترية، رافعين أعلام الأحزاب، ويافطات دوّن عليها "الشبيبة بوحدهم سيدمرون الاحتلال التركي، اتحاد شبيبة الكُرد هو ضمان حرية كردستان".

قبل انطلاقة المسيرة، أصدر الشبيبة بياناً أعلنوا فيه عن اتحاد أعضاء 17 حزب و5 تنظيمات للشبيبة.

وجاء في البيان:

"الدولة التركية المحتلة تريد عبر مؤامرة كبيرة أن تقضي على مكتسبات الشعب. نحن هنا أصحاب إرادة، وتاريخ، وقوة. لا يستطيعون إخافتنا عبر التهديدات. أعداء الشعب الكردي قسم كردستان إلى 4 أجزاء، واليوم لا يريدون أن تتوحد كردستان. الشرخ المتواجد في كردستان دائماً له فائدة للأعداء. نحن نقول بأن بروح الشعب الثوري سننتصر. سندمر الاحتلال وسنضمن حرية كردستان عبر اتحاد الشبيبة".

بعد البيان، انطلقت المسيرة من حي العنترية، حيث ردد المشاركون شعارات تنادي بوحدة الصف الكردي وتندد بالاحتلال التركي. وتوقفت المسيرة عند دوار سوني.

منسقية الشبيبة الكُرد أكدت بأنها ناشدت شبيبة المجلس الوطني الكردي وحزب التقدمي للتوحد معهم، دون أن يلقوا رداً منهم.

(ن ح)

ANHA