الاتصال | من نحن
ANHA

85 عاماً مع الطبيعة تلك هي حكاية “حوا”

زيرين إيزيد خالو

عفرين- عاشت حياتها اليومية بالاعتماد على نمط حياة صحية فحاكت الطبيعة في الريف وانسجمت معها، فتبلغ من العمر 85 عاماً دون أن تشتك من أي مرض. 

الأم حوا حسن مواطنة من قرية ملا خليل بناحية جندريسه بمقاطعة عفرين، تبلغ من العمر 85 عاماً وتعيش في منزل ابنها الذي يقطن في القرية.

وتهتم الأم حوا حسن بالزراعة والموارد الطبيعية في حياتها اليومية، وتزرع النباتات والخضار في منزلها الصغير وتقضي جميع أوقاتها في المنزل وتقوم بالسقي، تنظيف، تقليم وجني ما زرعته.

وبهذا الخصوص أجرت وكالة أنباء هاوار لقاء مع حوا حسن، والتي تطرقت إلى نمط حياتها في الريف وكيف بلغت من العمر 85 عاماً دون أن تشتك من أي مرض. 

تقطع عدة كيلو مترات يومياً لتنهي أعمالها اليومية

تزوجت في سن مبكر وكانت عائلة زوجي وضعها المادي ضعيف، فعملت على مساعدة زوجي في تأمين مستلزمات العائلة، فعملت في الأراضي الزراعية بأعمال مختلفة كتقليم المزروعات وتنظيفها من الحشيش وزراعة الخضروات.

وقالت حوا حسن “كنا نستيقظ أنا وعدد من نساء القرية قبل شروق الشمس ونتوجه إلى الأرض الزراعية والتي تبعد 1 كم من القرية، ونقوم بأعمالنا ونعود في ساعات الصباح إلى منازلنا لنعد وجبة الفطور للعائلة وننهي الأعمال المنزلية”.

وأضافت حوا في حديثها ” إلى جانب العمل في الأراضي الزراعة، كنا نقطع أكثر من 2 كم  من القرية إلى نهر عفرين الذي يعبر بالقرب من قرية دير بلوط، لنقوم بغسل الملابس على النهر، ونصطحب معنا آواني مياه كبيرة، لنأخذ الماء إلى المنزل في طريق عودتنا من النهر”.

تربي وتهتم بالمواشي

عملت حوا بالإضافة إلى الأمور سابقة الذكر في تربية الماشية وتأمين مستلزمات عائلتها من الحليب ومشتقاته وتقوم ببيع ما تبقى من المنتج في مركز ناحية جندريسه فكانت تقطع مسافة 7 كم لتصل إلى سوق الناحية.

لا تشتك من أي مرض

تبلغ حوا الآن من العمر 85 عاماً ولا تشتك من أي أمراض يهدد صحتها وعملها، وأشارت حوا أنها اعتمدت في نمط حياتها على الموارد الطبيعية والابتعاد عن ماهو ضار بصحتها وبذلك حافظت على سلامة جسدها، وأكدت حوا أن الأطباء يتفاجؤون من صحتها بالمقارنة مع عمرها.

وحالياً تعيش حوا مع عائلة ابنها في قرية ملا خليل، وتهتم بالأمور الزراعية وتزرع النباتات والخضار في المنزل وتقوم بالأمور الزراعية من سقي، تقليم وجني، فتقضي بذلك معظم أوقاتها مع هذه الأمور.

(آ)

ANHA