الاتصال | من نحن
ANHA

4 نساء تعملن في جمعية بروح عائلية  

Video

قامشلو – 4 نساء يعملن بروح عائلية في جمعية اللبن، ولتطوير الحياة الجماعية يزدن من كدحهن.

منذ بداية ثورة روج آفا خطا أهالي روج آفا خطوات كبيرة ومهمة في مجال التنظيم، وتشكيل الكومينات، والجمعيات التعاونية، والحياة الجماعية هي أساس تطوير المجتمع، وهذه الحياة الجماعية التي هي جزء من نظام الأمة الديمقراطية في روج آفا، هي تجربة جديدة في المنطقة، وهذه الحياة الجماعية تتطور من خلال الكومينات والجمعيات التعاونية، وهي تستمر بالرغم من الظروف الصعبة،   فقد خطو خطوات كبيرة، ووصلوا إلى انتاج عملهم.

وأحدى هذه الجمعيات هي جمعية شلير للحليب ، واللبن والجبنة في الحي الشرقي لمدينة قامشلو، وهذه الجمعية افتتحت قبل 6 أشهر، ويعمل فيها 4 نساء، تعملن بروح عائلية ويحاولن بجهد كبير لخدمة وطنهم.

وأشارت عضوة جمعية شلير كولسيرين محمد يونس أنهن واجهن صعوبات في بداية عملهن، ولكنهن تمكنّ من تجاوز تلك الصعوبات مع مرور الزمن، وقالت “نحن نجني ثمار عملنا في هذه الجمعية التي افتتحناها قبل 6 أشهر، نحن أربعة نساء نعمل في هذه الجمعية كعائلة، ونعمل على صنع اللبن، الجبنة، القشطة، واللبنة، فكل يومين يأتي من قرى ريف مدينة قامشلو ما بين 200 إلى 400 كيلو من الحليب، ونحن نصنع منها قرابة 200 علبة لبن ،ويتوزع اللبن في قوى مدينة قامشلو ، الهول وحسكة”.

وقالت العضوة في الجمعية زكية عبد الرزاق حميد “في البداية اريد ان أقول بروح عائلية وبسعادة  كبيرة ننجز عملنا، ونحن نعمل في البداية على غلي الحليب ونضعه في العلب لصناعة اللبن، وما يزيد من انتاجنا نعمل على صناعة اللبنة، كما أننا نعمل على صناعة مشتقات الحليب بحسب طلبات الزبائن، واتمنى أن يزداد عدد النساء في الجمعيات”.

وأوضحت عضوات الجمعية بأنهن صنعن خلال هذا الشهر 3 أطنان من الجبة،700 كغ من لبنة، التي طلبت منهن.

(ف ي)

ANHA