الاتصال | من نحن
ANHA

30 حزباً وتنظيماً ابدوا دعمهم ومساندتهم لمقاتلي وحدات الحماية

Video

كوباني- ابدى 30 حزباً وتنظيماً كردياً عربياً دعمهم الكامل لمقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب، وأكدوا أن وحدة الصف الكردي آت لا محالة.

وتجمع ممثلين ورؤساء 30 حزبا وتنظيماً كرديا وعربياً في روج آفا في إحدى النقاط العسكرية القريبة من جبهات القتال جنوبي مقاطعة كوباني، وألقت الأحزاب بياناً للحفاظ على الخط الاستراتيجي للشعب الكردي في ظل الهجمات التي تهدد وجوده، وخاصة في هذه الأوقات العصيبة والمفصلية التي تمر بها روج آفا.

وكان في استقبال الأحزاب السياسية الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب ريدور خليل والناطقة الرسمية باسم وحدات حماية المرأة نسرين عبدالله والعشرات من مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة. بعدها قدم مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً.

وتحدث خلال الزيارة الرئيس المشترك لهيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة الجزيرة ريزان كلو وبيّن لضرورة تكاتف وتلاحم كافة أبناء الشعب والوقوف في وجه السياسيات التي تعادي مصالح الشعب، في ظل هذه المرحلة الحساسة.

وأكد ريزان أكد أن وحدة الصف الكردي تبدأ باتفاق سياسي كردي على أرض الواقع، لذا من الضروري التكاتف سويا وعقد المؤتمر الوطني الكردي العام في أقرب وقت ممكن، لكي يترجم المؤتمر الانتصارات التي يحققها الشعب الكردي والمقاتلين في جبهات القتال على مستوى دولي.

قال الرئيس المشترك لهيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة الجزيرة ريزان كلو :” أننا ماضون في السير على درب الشهداء، ونقول لشعبنا كلما كثرت الأحزاب السياسية وتنوعت سيكون لها تأثير إيجابي على الشعب الكردي في روج آفا وليس كما يعتقد البعض، هنالك مشاكل بين أحزابنا السياسية نعم لكن ستحل هذه المشاكل قريباً بفضل تضحيات مناضلينا في ساحات القتال، نحن مجبورون أن نتحد وننهض سويا بروج آفا ونكون مثالا للشعوب والمناطق الأخرى”.

سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا صالح كدو قال:” نحن اليوم نعيش لحظات تاريخية وإنه لفخر عظيم لنا نحن الكرد، أحزابنا السياسية اليوم تجتمع في جبهات القتال خلف مقاتلينا من وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة”.

الأحزاب السياسية سند للمقاتلين والمقاتلين

وأوضح صالح كدو :” اليوم أصبح الشعب الكردي ذو تأثير كبير على أرض الواقع في المنطقة وبالأخص في سوريا، التعايش المشترك يوما بعد يوما يزيد تلاحما بين الكرد والعرب وغيرهم من المكونات، نحن جميع الأحزاب السياسية نؤكد بأننا سنكون مساندين لمقاتلينا حتى تحقيق النصر العظيم”.

الإدارية في مؤتمر ستار وليدة بوطي اشارت الى أن اليوم وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة تحارب بدلاً عن جميع الشعوب المظلومة وجميع الشعوب التي تتطلع للحرية والديمقراطية، وقالت:” جميع هذه الشعوب تنتظر النصر الكبير الذي سيكون منطلقاً لكسر جميع قيود الذل”.

وأشارت وليدة بوطي :”نحن في مؤتمر الستار وباسم جميع نساء في روج آفا نقول بأن وقفتنا اليوم هنا بحد ذاته إنجاز كبير توصل أليه الكرد، وعلى أمل أن نلتقي ونعقد المؤتمر الوطني الكردي العام ليكون ذلك المؤتمر حلا لجميع المشاكل التي نواجهها”.

وفي الختام وعد الأحزاب والتنظيمات السياسية المقاتلين والمقاتلات.

( ز س – ج ح/أ)

ANHA