الاتصال | من نحن
ANHA

22 حزب وحركة سياسية يعلنون دعمهم للانتخابات ويدعون الجميع للمشاركة فيها

مركز الأخبار- قالت مجموعة من الأحزاب والحركات السياسية الناشطة في الشمال السوري بأن الانتخابات فرصة جيدة لينتهزها شعب الشمال السوري ويقدم عبرها كل من لديه إمكانيات المشاركة ولعب دور إيجابي لخدمة الشعب والمجتمع لتحقيق تطلعاته في الديمقراطية والحرية، ودعت الأحزاب والقوى التي لم تشارك حتى الآن في ثورة روج آفا لممارسة حقهم الديمقراطي والقيام بواجباتهم الوطنية في هذه المرحلة التاريخية المفصلية والمهمة.

وجاء في نص البيان الكتابي الذي أصدرته الأحزاب، الحركات والهيئات السياسية الناشطة في الشمال السوري:

لقد أمضى شعبنا سنواتً طويلة في ظل نظام استبدادي دكتاتوري تمت خلالها مصادرة إرادته في اختيار ممثليه للمجالس وبعد عقود من الظلم والقمع والإنكار وبعد تضحيات وبطولات شعبنا من أجل الحرية والانعتاق تقف بلادنا وشعبنا أمام استحقاقات وطنية وديمقراطية جسدها إعلان مشروع فدرالية شمال سوريا كخطوة في الاتجاه الصحيح وكترجمة لأهداف الثورة عبر تثبيت حقوق شعبنا وبناء النظام الديمقراطي في سوريا.

لقد قطع شعبنا اليوم مراحل وأشواطاً مهمة في مسيرة التحرر بفضل القادة الأبطال وتضحيات شبابنا وتحققت إنجازات عديدة لابد من البناء عليها وتطويرها وصولاً إلى تحقيق الاستقرار والسلام والقضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه.

ومن منطلق المسؤولية تجاه كل ما تحقق وما تم تقديمه من تضحيات لابد لنا من العمل لوضع حجر الأساس لمشروعنا الحر لكي نبدأ فيما بعد بعملية البناء بعد أن قام شعبنا وبروح مفعمة بالحس الوطني بتجهيز كل ما هو مطلوب من أجل الانطلاق نحو آفاق الحل الديمقراطي والتغيير.

إن مرحلة الانتخابات المعلن عن البدء بأولى مراحلها في 22 سبتمبر هي بداية حقيقية لحماية هذه المكتسبات والمشاركة في هذه الانتخابات واجب وطني وأخلاقي يقع على عاتق كل من يتحلى بحس المسؤولية تجاه الشعب وتجربة روجافاي كردستان وشمال سوريا، وفي هذا السياق لابد من الإشارة إلى تجربة الإدارة الذاتية التي لا تزال رغم جميع التحديات والمصاعب تؤدي واجباتها تجاه شعوب روجافا وشمال سوريا في أصعب الظروف التي تمر بها المنطقة ومن أجل تطوير العمل والأداء والاستفادة من الثغرات التي تخللت عمل الإدارة والكومينات ومن أجل اختيار الأكفاء لمواقع المسؤولية فإننا نؤكد بأن الانتخابات القادمة هي أمانة كبيرة يتم فيها اختيار المؤهلين ليكونوا ممثلين عن شعبنا وقواه السياسية وفعالياته المجتمعية، إنها فرصة ننتهزها لنهيب بجماهير شعبنا أن يتقدم فيها كل من لديه إمكانيات المشاركة ولعب دور إيجابي لخدمة الشعب والمجتمع لتحقيق تطلعاته في الديمقراطية والحرية ونخص بالذكر الأحزاب والقوى التي نأت بنفسها لغاية اللحظة عن المشاركة في ثورة روجافا لممارسة حقهم الديمقراطي والقيام بواجباتهم الوطنية في هذه المرحلة التاريخية المفصلية والمهمة”.

والأحزاب الموقعة على البيان هي:

“حزب الحداثة والديمقراطية لسورية                    الهيئة الوطنية العربية

حزب الاتحاد الديمقراطي PYD                            البارتي الديمقراطي الكوردستاني – سوريا

حزب الخضر الكوردستاني                                    الاتحاد الليبرالي الكوردستاني

حزب الاتحاد السرياني                                 حزب اليسار الديمقراطي الكردي في سوريا

حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)          حزب الشغيلة الكردستاني

الحزب اليساري الكردي في سوريا                               حزب التغيير الديمقراطي الكوردستاني

حركة التجديد الكوردستاني                                       الحزب الشيوعي الكوردستاني KKP

حزب السلام الديمقراطي الكوردستاني              الحزب الديمقراطي الكردي السوري

حزب التجمع الوطني الكردستاني                    حزب الاشوري الديمقراطي

حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري                    الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي)

حركة الإصلاح                                                             حزب التآخي الكوردستاني”.

(ج)

ANHA