الاتصال | من نحن
ANHA

12 يوم من حملة تحرير مدينة الرقة التاريخية

تم التحديث

الرقة – تتصاعد حدة الاشتباكات في الجبهتين الشرقية والغربية لمدينة الرقة، وتستمر الاشتباكات الضارية في 4 أحياء من المدينة، وقتل خلال الـ 12 يوم من حملة تحرير الرقة التاريخية 350 مرتزقاً.

وتستمر الحملة التاريخية لتحرير مدينة الرقة التي تعد أهم التطورات التي يتم متابعتها عالمياً في يومها الـ 12، هذه الحملة التي تسير تحت قيادة المرأة  تلفت انتباه الأصدقاء والأعداء على حد سواء.

وخلال الـ 12 يوماً الماضية من الحملة تمكن المقاتلون من تحرير 4 أحياء، والكثير من النقاط الاستراتيجية في المنطقة، وبحسب الحصيلة الرسمية فقد قتل 350 مرتزق، وإلقاء القبض على 7 مرتزقة أحياء.

ما هي التطورات التي شهدها كل يوم من هذه الحملة؟، مراسلونا الذين يتابعون الحملة لحظة بلحظة، وثقوا كل خطوة من خطوات هذه الحملة.

كيف سارت الحملة خلال أيامها الـ 12 الماضية؟

الـ 6 من حزيران

في الـ 6 من شهر حزيران انطلقت الحملة باسم حملة تحرير مدينة الرقة، وذلك خلال بيان أصدرته القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، ويشارك في هذه الحملة 17 فصيل وقوة منضوية تحت سقف قوات سوريا الديمقراطية.

وفي اليوم ذاته أي الـ 6 من شهر حزيران الجاري  دخل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية حي المشلب الواقع شرقي المدينة في تمام الساعة 16:00, وفي ساعات المساء تم تحرير قلعة تل هرقل في الجهة الغربية من مدينة الرقة.

الـ 7 من حزيران

اندلعت اشتباكات عنيفة في ثلاث محاور من حي المشلب شرق الرقة، وفي غرب مدينة الرقة أيضاً وصل المقاتلون إلى ساحة الجزرة، وخلال الاشتباكات التي استمرت يومين في غرب الرقة وشرقها، قتل 75 مرتزق.

الـ 8 من حزيران

تمكن المقاتلون من تحرير الفرقة الـ 17، ومعمل السكر الواقع على بعد كيلومتر واحد شمال مدينة الرقة.

وفي حي المشلب تقدم المقاتلون مسافة 850 متر إلى الأمام، وسط معارك ضارية، وخلال الاشتباكات التي دارت في الحي قتل 16 مرتزق، وقعت جثث 6 منهم بيد مقاتلي ق س د، كما تم تدمير عربتين مفخختين، وفي المحور الثاني من الجبهة الغربية عثر المقاتلون على مخزن لتفخيخ للعربات في ساحة الجزرة، وتم تدميره.

وفي ساعات المساء من اليوم ذاته تم تحرير حي المشلب بالكامل من مرتزقة داعش.

الـ 9 من حزيران

في ساعات الصباح الأولى دخل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية حي السباهية غرب المدينة، وفي ساعات المساء تم تحرير الحي بالكامل.

وفي المحور الثاني للجبهة الغربية دخل مقاتلو ق س د حي رومانية، وخلال الاشتباكات التي شهدها الحي قتل 11 مرتزق بينهم أمير يدعى “أبو خطاب التونسي”، ووقعت جثث 7 مرتزقة بيد المقاتلين.

الـ 10 من حزيران

استمرت الاشتباكات في حي الرومانية غرب مدينة الرقة، وتم خلالها تدمير دراجتين ناريتين، بالإضافة إلى مقتل 21 مرتزق، وقعت جثث 3 منهم بيد المقاتلين، كما استولى المقاتلون على 3 أسلحة “بي كي سي”، 6 قذائف “آر بي جي”، وسلاح دوشكا عيار 23.5 والعربة التي تحمله.

وفي اليوم ذاته شن المرتزقة هجوماً على معمل السكر، حي المشلب، وحي الرومانية، وخلال الاشتباكات التي شهدتها المحاور الثلاث قتل 20 مرتزق بينهم 4 انتحاريين، كما استشهد مقاتلين في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

الـ 11 من حزيران

في الساعة الـ 10.30 تم تحرير حي الرومانية الواقع غرب مدينة الرقة بالكامل من مرتزقة داعش.

وفي اليوم ذاته دخل المقاتلون في الجبهة الشرقية حي الصناعة، وفي الجبهة الغربية وصل المقاتلون إلى حي حطين، وقتل في الاشتباكات التي دارت في الحيين 23 مرتزق، وقعت جثث 16 منهم بيد المقاتلين، كما استولى المقاتلون على قاذف “آر بي جي”، سلاح “بي كي سي” و400 طلقة، سلاح لاو وهو صناعة تركية، 20 مدفع هاون عيار 120 ملم، 6 أسلحة كلاشنكوف، ومخزنين للأسلحة والذخائر عائدة لمرتزقة داعش.

وخلال الاشتباكات التي دارت في شرق المدينة وغربها قتل 38 مرتزق بينهم قناصان، ووقعت جثث 9 منهم بيد المقاتلين.

الـ 12 من حزيران

شن مرتزقة داعش هجوماً على نقاط تمركز مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في حي الصناعة شرق مدينة الرقة، وتمكن المقاتلون خلال الاشتباكات التي دارت في المنطقة من إفشال الهجوم، حيث دمر المقاتلون عربتين مفخختين، وقتل 5 مرتزقة، بالإضافة إلى استشهاد 3 من مقاتلي ق س د، وإصابة 5 آخرين بجروح.

وفي الساعة الـ 14.30 اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط السور التاريخي، واستولى المقاتلون خلال الاشتباكات على 4 أسلحة كلاشنكوف، سلاحين “بي كي سي”، قاذفين “آر بي جي” و10  قذائف، 8 قنابل يدوية، الكثير من قذائف الهاون، وسلاحين قناص.

الـ 13 من حزيران

تم تحرير وتنظيف قرية سحيل الواقعة على بعد 7 كم جنوب غرب مدينة الرقة من المرتزقة، ووقعت جثة أحد المرتزقة بيد المقاتلين.

الـ 14 من حزيران

ودخل المقاتلون حي البريد غرب مدينة الرقة، وتم قتل انتحاري من المرتزقة، وتم تحرير قسم كبير من مبنى عالي “مساكن”، كما دخل المقاتلون مدرسة الرازي.

الـ 15 من حزيران

تم تحرير حي الصناعة شرق مدينة الرقة بعد اشتباكات استمرت لـ 4 أيام، وفي الجبهة الغربية لمدينة الرقة دخل المقاتلون حي البياطرة، وفي اليوم ذاته شن المرتزقة هجوماً على حي السباهية من ثلاث محاور، وتم إحباط الهجوم، واسفرت الاشتباكات التي دارت في الحي أثر الهجوم عن مقتل 22 مرتزق بينهم 3 أمراء، بالإضافة إلى تدمير عربة عسكرية تابعة للمرتزقة، كما استشهد مقاتلان خلال التصدي وإفشال الهجوم.

كما اسقط المقاتلون طائرة كشف تابعة للمرتزقة في حي الصناعة.

الـ 16 من حزيران

دارت اشتباكات ضارية في حي البياطرة “بتاني” شرق مدينة الرقة، اسفرت عن مقتل عدد كبير من المرتزقة، كما استشهدت مقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة خلال تلك الاشتباكات.

الـ 17 من حزيران

وشهد حي البريد غرب مدينة الرقة اشتباكات عنيفة، وتم تدمير عربتين مفخختين، ودراجتين ناريتين مفخختين، كما تم الكشف عن معملين لإعداد وتفخيخ العربات المفخخة، وتم تدميرهما، وخلال الاشتباكات التي استمرت ليومين قتل 38 مرتزق، واستشهد مقاتلان في صفوف ق س د خلال هذه الاشتباكات.

في حي البياطرة “بتاني” استمر المقاتلون في تقدمهم وتوسيع الجبهة، وفي ساعات الصباح دخل المقاتلون حي القادسية.

الوضع الآن

تستمر الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش في أحياء البياطرة “بتاني”، البريد، القادسية، والمكان المسمى السكن الشبابي، الواقعة غرب وشرق مدينة الرقة.

وخلال الـ 12 يوم الماضية من حملة تحرير مدينة الرقة التاريخية، أنقذ مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية المئات من المدنيين من قبضة مرتزقة داعش.

ومازال المقاتلون مستمرين في تقدمهم نحو وسط المدينة.

(كروب/د ج)

ANHA