الاتصال | من نحن
ANHA

12 كوميناً بناحية جندريسه ينيرون قراهم بإمكاناتهم الذاتية

غاندي علو

عفرين- تمكن 12 كوميناً في قرى ناحية جندريسه من حل مشكلة الكهرباء وذلك بعد التنسيق مع أهالي قراهم لشراء مولدات كهربائية بإمكاناتهم الذاتية، وإنارة قراهم، بعيداً عن استغلال أصحاب المولدات.

وبعدما طرحت لجنة الكهرباء التابعة لمديرية الطاقة والصناعة في مقاطعة عفرين فكرة شراء المولدات بإمكانيات الذاتية من قبل أهالي القرى، اشترى 12 كوميناً من قرى ناحية جندريسه بمقاطعة عفرين مولدات كهرباء وأناروا قراهم.

وجاء ذلك جراء استغلال ولعب المستثمرين بأسعار وتواقيت تشغيل الأمبيرات ومد الكهرباء للمنازل، فيما ستحدد أسعار رمزية للعوائل الفقيرة لشراء الأمبيرات.

وبدأ تنفيذ المشروع بشراء المولدات بالإمكانيات الذاتية من قرية دير بلوط بناحية جندريسه، وعلى إثر نجاح هذه الفكرة انتشرت إلى القرى الأخرى.

والقرى التي قامت بشراء المولدات هي “دير بلوط، قرية حمام، حج إسكندر، بافلور، اشكا شرقي، قيلة، جقلي جوم، كفردلي فوقاني، كفردلي تحتاني، أغجلة، جوبانا وجلمة.

وتختلف مدة عمل المولدات الكهربائية من قرية لأخرى، بموجب تفاهم شفهي بيان الأهالي والكومين.

وحول شراء الأهالي للمولدات الكهربائية بالإمكانيات الذاتية وبمساعدة من كومينات القرى، قال الإداري في لجنة الكهرباء بناحية جندريسه إبراهيم حوطو:” إن الشكاوى التي كانت ترد من الأهالي كانت هي من الدوافع الأولى لطرح مثل هذه الفكرة، فقد كانت الشكاوى تتمحور حول عدم تعويض المستثمر لساعات عمل الكهرباء إن حصل في المولدة أي عطل، قلة ساعات منح الكهرباء وغلاء الأسعار”.

وبيّن حوطو إن الكثير من القرى قامت بإبلاغ اللجنة عن نيتهم بقيام بهذا المشروع الاقتصادي دون وجود مشاكل مع مستثمر المولدة وهذا يبين مدى نجاح المشروع الاقتصادي الهادف إلى مساعدة الأهالي من الناحية الاقتصادية.

حوطو ذكر أن هذه المشاريع تساهم في توفير دخل لبعض الأناس الذين يعانون وضعا ماديا صعبا من خلال تعيينهم كمشرفين على المولدات، إضافة إلى تحديد أسعار رمزية للأمبيرات بالنسبة للعوائل المحتاجة.

ومن جانبه عبر المواطن مقداد محمد من أهالي قرية جلمة بناحية جندريسه عن سعادته بالمشروع، وقال:” نحن مسرورون جداً بعد عودة الكهرباء لأول مرة منذ شهرين، وكما نشكر كومين القرية على عمله”.

(م)

ANHA