الاتصال | من نحن
ANHA

وليدة بوطي: ساكينة جانسيز رسمت للمرأة معنى الحرية

Video

سلافا عبد الرحمن

قامشلو– قالت الإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة الجزيرة وليدة بوطي “إن المناضلة ساكينة جانسيز رسمت للمرأة معنى الحرية الحقيقة، وجسَدت في مخيلة كل امرأة صور ة المرأة الكردية المقاومة والمناضلة في سبيل الحرية.

جاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع الإدارية في مؤتمر ستار وليدة بوطي، بالتزامن مع الذكرى السنوية لاستشهاد المناضلات ساكينة جانسيز وفيدان دوغان وليلى سويلماز.

وليدة بوطي استنكرت بداية المجزرة والمؤامرة التي استهدفت المناضلات الثلاث. كما تحدَثت عن سيرة حياة ونضال المناضلة ساكينة جانسيز ” المناضلة ساكينة من مؤسسات حركة التحرر الكردستانية، بإرادتها القوية وبفكرها الحر استطاعت أن تكون الأكثر تأثيراً على رفاقها. كانت تشكَل مصدر رعبٍ للأعداء، ونقطة تحولٍ في مسيرة نضال المرأة. برهنت على صمودها وكفاحها في سبيل الدفاع عن مبادئها وقضية شعبها، وقاومت ظلم واستبداد الدولة الفاشية التركية أثناء وجودها في السجن.”

وقالت وليدة بوطي أيضاً “تم استهداف المناضلة ساكينة جانسيز ورفيقاتها بمؤامرة دولية، كم تم استهداف قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان”.

وليدة بوطي أشارت إلى أن الدولة التركية سعت من خلال هذه المجزرة إلى إسكات صوت المرأة وسلب قوتها “لكن الشعب الذي نزل إلى الساحات هم أبطال حركة الحرية، ردَوا على ممارسات المحتلين وما زالوا منتفضين في وجه تلك الممارسات”.

وتابعت وليدة بوطي “المناضلة ساكينة رسمت للمرأة معنى الحرية الحقيقة، من خلال رفع مستوى فكرها، عندما يذكر اسم المناضلة ساكينة تتجسَد في مخيلة كل امرأة صور ة المرأة المقاومة، المرأة الكردية المناضلة في سبيل الحرية.”

وحثَت وليدة بوطي النساء الكرديات على مواصلة النضال على نهج المناضلة ساكينة، لتكن لائقات بتضحيات الشهداء، وأضافت قائلة “يجب علينا أن نوفي بالتزاماتنا تجاه شهدائنا الذين ضحوا بكل ما لديهم في سبيل إحياء وطنٍ حر.”

كما طالبت بمحاسبة مرتكبي مجزرة باريس ومواصلة التحقيق في القضية حتى ينال المجرمون جزاءهم.

وناشدت الإدارية في مؤتمر ستار وليدة بوطي في ختام حديثها “جميع النساء بترسيخ وتعزيز تنظيمهن وتصعيد النضال، لتحرير جميع النساء من الظلم”، كما جدَدت العهد “بالالتزام بذكرى مناضلات الحرية والسير على خطا الشهداء”.

(ك)

ANHA