الاتصال | من نحن
ANHA

وحد المثقفين بكافة انتماءاتهم وتوجيههم لخدمة المجتمع

نارين أمين- فيدان عبدالله

عفرين- وحدت مثقفي مقاطعة عفرين تحت ظلها، تهدف لإظهار الثقافات وحقائق أخفتها سياسات السلطات الحاكمة سابقا على المنطقة، وتبديلها بمبادئ الأمة الديمقراطية، وتشجع المثقفين وتقدم الدعم المادي والمعنوي لهم.

تشكل اتحاد المثقفين بمقاطعة عفرين في أيلول من العام المنصرم بعد انعقاد كونفرانسهم الأول في مقاطعة عفرين بتاريخ 9 من تموز 2016، وذلك بهدف جمع أصحاب الفكر والعقول المثقفة تحت سقفه ووإظهار أعمالهم الفكرية بكل اشكالها ودعم دورهم في المجتمع.

سعى الاتحاد في البداية الى التقرب والوصول الى كافة المثقفين في المقاطعة واستطاع تحقيق ذلك بفترة زمنية قصيرة من افتتاحه، حيث جمعهم تحت سقف واحد بأسلوب ديمقراطي يهدف إلى انشاء أمة حضارية ديمقراطية، توثق الروح الكومينالية في المجتمع، وكما أنه مستمر في الوصول الى كافة المثقفين بالمقاطعة.

يحتضن مثقفين من كافة الشعوب والتيارات الثقافية

يضم اتحاد المثقفين أكثر من 140عضو/ة من العرب، الكرد، الايزيدية، العلوية، والمسيحية، بالإضافة الى الشخصيات السياسية من أعضاء وإداريين في الأحزاب السياسية بالمقاطعة، وذلك من كتاب، روائيين، قصاص، شعراء، باحثين، دارسين، لغويين، فنانين تشكيلين، نحاتين، مخرجين (مسرح -سينما)، ضوئيين أطباء، محاميين، معلمين، شيوخ الإسلام والعلويين والايزيدين، أصحاب المهارات الفكرية والموسيقية، أصحاب المشاريع الإبداعية والفكرية.

ماذا حقق اتحاد المثقفين

انجز الاتحاد منذ افتتاحه عدة أعمال بمختلف أنواعه، منها مشاريع واسعة كاستذكار الشهيد جكرخون حيث نظمت فعالية كبيرة بهذه المناسبة وتم دعوة كافة المثقفين بمختلف المكونات والاطياف، كما تم تنظيم فعالية استذكار الشهيد محمد بلال مع طلاب جامعة عفرين وكافة المعاهد، وتنوعت الفعاليات بعروض فكرية وثقافية بمختلف أنواعها.

ومن جهة أخرى نظمت فعالية ثقافية بالتنسيق مع جمعية الملاك لذوي الاحتياجات الخاصة في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة لدعم المثقفين منهم الذي يتمتعون بفكر وابداع كبير.

وتنظم فعاليات شهرية كإلقاء العديد من المحاضرات بالتنسيق مع هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية منها محاضرة، ومع ممثلين في كافة الأحزاب السياسية والمكونات، وأخرى حول الامراض في ظل الحروب والأوضاع الراهنة وطرق الوقاية، إضافة الى محاضرة نظمت بالتعاون مع اتحاد الايزيدين عن الأهمية الجيوستراجية لمدينة شنكال.

وكما يتم تنظيم محاضرات ثقافية، فكرية، نشاطية، أسبوعياً في كل يوم سبت لمدة ساعتين تشمل مواضيع متنوعة مثل الفلكلور، الاعلام، الموسيقى، الصحة العامة، الروايات، ويلقيها أعضاء من الاتحاد وتكون الدعوة لحضور المحاضرة مفتوحة للجميع.

يسعى الاتحاد إلى تشجيع المثقفين في الاستمرار بالكتابة والعمل على تثقيف المجتمع، يعطي جهوداً إلى طباعة الكتب المؤلفة من قبل كتاب المقاطعة بهدف إعطاء الدعم المادي والمعنوي للمثقفين لإبراز الثقافة أكثر.

السعي لتوسيع نطاق علاقاتهم

ويتم التنسيق مع مثقفين مجلس مناطق الشهباء ومدينة حلب للوصول الى صيغة واحدة وتنسيق ندوات وحوارات وتوثيق العلاقات بينهم بهدف ابراز دور مثقفي في تلك المناطق ايضاً وتقديم المساعدات اللازمة لهن، بالإضافة إلى العمل لافتتاح فروع الاتحاد في حلب ومناطق الشهباء ايضاً.

أعمال قيد التنفيذ

يستعد الاتحاد في الوقت الحالي لتنظيم مهرجان باسم “الكلمة للإبداع” وهو مهرجان ثقافي يشمل عروض متنوعة مثل قصص، روايات، ملامح كردية قديمة، دراسات، أبحاث عن مدينة عفرين، الصحافة والاعلام وسيستمر لمدة أسبوع، والهدف من المهرجان هو معرفة حجم نتاج الفكر وبيانه وإظهار الأشخاص المثقفين ودعمهم، وستكون المشاركة فيه على مستوى الدولي والعالمي.

وكما تستعد المرأة لإنشاء كومين خاص بها ضمن الاتحاد الثقافي لبيان دور المرأة المثقفة وإعلاء صوتها.

والى جانب ذلك ينظم الاتحاد مهرجان آخر ولكن بشكل أصغر تحت اسم “القلم” سيستمر لمدة يومين.

يجهز الاتحاد التحضيرات لعقد كونفرانسهم الثاني الذي سيعقد بتاريخ 9 تموز من العام الجاري، وسيتم فيه تعديل النظام الداخلي وتوسيعه، وسيطرح انشاء مكاتب خاصة لكل ثقافة بمختلف أنواعها، توسيع العلاقات مع مناطق الشهباء ومدينة حلب، توسيع حلقة الإدارة في الاتحاد، طرح مشاريع أكبر واوسع، فتح أبواب التواصل مع دول الخارج، إطلاق كومين المرأة المثقفة، إطلاق عدة اتحادات أي غرف مثل اتحاد الكتاب، الفنانين، الصحفيين، الموسيقيين.

ويجهز الاتحاد مكتبة خاصة للقراءة ضمن مركزهم يشمل كتب ورايات وقصص بمختلف أنواعها وذلك بتوفير الأجواء الخاصة للقارئ.

وفي هذا السياق التقت وكالة أنباء هاوار مع الرئاسة المشتركة لاتحاد المثقفين حيث تحدث الرئيس المشترك هيثم مصطفى إلى أنهم سعوا إلى الوصول لكافة المثقفين متواجدين في المقاطعة ولازالوا مستمرين في ذلك، واستطاعوا إلى حد ما توحيد صفهم.

وأشار مصطفى إلى أن الفعاليات التي نظمت من قبلهم لقت صدى واعجاب على مستوى روج آفا وناشد بدوره كافة المثقفين التوجه واخذ دورهم ضمنه ليعملوا تحت سقف واحد للوصول إلى امة ديمقراطية بريادة المثقفين.

وبدوره تحدث الرئيس المشتركة للاتحاد عن الدور الأساسي للمرأة داخل الاتحاد والذي يعطي رونق خاصا له في كتابات المراة ومشاركاتها، ونوه إلى أنه كان فراغ بين المرأة والثقافة وبدورهم في الاتحاد ومن خلال تشكيل كومين المرأة في الاتحاد سيفعلن دور النساء أكثر.

(ل)

ANHA