الاتصال | من نحن
ANHA

وجيه عشيرة البوبنة: أردوغان يرسم طموحاته على ألواح الجليد

Video

منبج- استنكر أحد وجهاء عشيرة البوبنة في مدينة منبج سياسات الحكومة التركية وهجماتها على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، وقال: أردوغان يرسم طموحاته على لوح من جليد ويصطاد في الماء العكر”.

وحول الهجمات التحركات الأخيرة لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءً مع إبراهيم الماشي أحد وجهاء عشيرة البوبنة في مدينة منبج.

حيث قال الماشي في بداية حديثه: “يدعي أردوغان أنه يريد تحرير سوريا!! فهل يريد أن يحرر سوريا من شعبها؟! وإن كان فعلاً يريد أن يتحرر الشعب السوري من المرتزقة والخلاص من الظلم، لما أقدم على دعم المرتزقة وشن الهجمات على المناطق المحررة والآمنة مثل عفرين ومنبج ومناطق الشهباء، هذا يشير إلى أن أردوغان يصطاد في الماء العكر ويرسم طموحاته على ألواح من جليد”.

وأضاف الماشي: “أردوغان بالأمس طعننا من الخلف في ظهرنا لأننا استطعنا أن ندحر مرتزقة داعش من مدينتنا منبج ومن الطبقة وقريباً في الرقة، ومن استطاع أن يحرر هذا البلد من رجس وإرهاب داعش يستطيع أن يدافع عن نفسه من ذيل داعش وهو أردوغان وباقي مرتزقته”.

وأشار الماشي من خلال حديثه بأن شيوخ ووجهاء العشائر وأبناء مدينة منبج يرفضون أن يعاد سيناريو لواء إسكندرون وأن تقدم تركيا على احتلال مناطق جديدة من سوريا، منوهاً أن أي اعتداء على عفرين أو مناطق الشهباء أو أي بقعة من أرض سوريا من قبل جيش الاحتلال التركي مرفوض ولن يقبل به شعوب المنطقة.

وتابع الماشي قائلاً “سيتكاتفون للدفاع عن أرضهم ضد الاحتلال، كما تكاتفوا في تحرير الشمال السوري من مرتزقة داعش”.

وجه إبراهيم الماشي رسالة لأردوغان وقال “بدأت بداية خاطئة ومن يبدأ بداية خاطئة سوف ينتهي بنهاية خاطئة، ومن يبدأ بداية صحية ينتهي بنهاية صحيحة”.

وفي ختام حديثه قال إبراهيم الماشي: “نحن شعوب نعشق الديمقراطية, الحرية والمساواة، ومجتمعنا وصل إلى درجة عالية من الوعي والثقافة ويدرك معنى الحرية وأخوة الشعوب، وكشف مخططات وأهداف تركيا، لذا نقول لأردوغان أن سياسته الخاطئة وطموحاته البالية ستنتهي بالفشل أما إرادة ووحدة شعوبنا”.

(ك خ)

ANHA