الاتصال | من نحن
ANHA

وجهاء عشائر عربية: سنقف بوجه الاحتلال التركي مهما كلف الثمن

عارف سليمان – فيدان عبدالله

عفرين- استنكر وجهاء العشائر العربية في مقاطعة عفرين هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على المقاطعة ومناطق الشهباء، مؤكدين بأنهم سيردعون جميع الهجمات الاحتلالية على أرضهم مهما كلف الثمن.

وعلى هامش الندوة التي نظمها حزب الاتحاد الديمقراطي في مركز عفرين، يوم أمس، بصالة “آفا”، اجرت وكالة أنباء هاوار لقاءات مع عدد من وجهاء العشائر العربية في مقاطعة عفرين بصدد هجمات وانتهاكات جيش الاحتلال التركي على مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين.

وفي هذا السياق، حيّا الشيخ علي خميسي من عشيرة الخميسي، مقاومة مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية في جبهات الرقة والقوات الثورية ووحدات حماية الشعب والمرأة في جبهات مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين، ضد المجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا.

كما طالب خميسي المجتمع الدولي بوضع حد للسياسات الاحتلالية التركية، في ظل انتهاكها لجميع العهود والمواثيق الدولية بحق شعوب المنطقة، مؤكداً بأنهم سيردعون جميع الهجمات الاحتلالية على أرضهم مهما كلف الثمن.

من جهته، قال الشيخ محمد جمعة من عشيرة النعيم، “الهجمات الأخيرة للاحتلال التركي ومرتزقتها على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء تسعى من خلالها بث الفتن والتفرقة بين الشعوب، وإعادة تركيا أحلام الامبراطورية العثمانية التي استعبدت الشعوب”.

وتساءل الشيخ محمد قائلاً:”إلى متى ستدعم تركيا الإرهاب ضد مناطقنا المسالمة دون رادع لها”، مؤكداً بأنهم كأبناء المنطقة سيقفون صفاً واحداً ضد جميع الهجمات العدوانية على المقاطعة، وقال “لن نقبل بمحتل يدنس تراب وطننا الذي روي بدماء خيرة أبناءنا وبناتنا”.

بدوره استنكر الشيخ جمعة أبو زكور من عشيرة البوبنة، هجمات الاحتلال التركي ومناطق الشهباء، مؤكداً بأن التهديد التركي والهجمات المتكررة لن تثن من عزيمتهم في الدفاع عن أرضهم، معبراً عن تضامنهم والوقوف بجانب القوات المدافعة عن المنطقة لصد أي هجوم عدواني يهدد استقرار وأمن المقاطعة.

(ش)

ANHA