الاتصال | من نحن
ANHA

وجهاء عشائر عربية بحلب، يرفضون الاحتلال التركي والتغيير الديمغرافي

حلب – عبّر وجهاء وعشائر مدينة حلب عن رفضهم القاطع للاحتلال التركي لأراضي سوريا، وطالبوا المجتمع الدولي بكبح جماح الدولة التركية المحتلة.

وعقد مكتب مجلس سوريا الديمقراطية في مدينة حلب، اجتماعاً حضره عدد من وجهاء وعشائر مدينة حلب.

وحضر الاجتماع وجهاء عشائر البوبنة والبكارة والطي والزيدي والمجادمة والبها والشمر، إضافة إلى شخصيات عربية وتركمانية ومسيحية وكردية.

واستهل الرئيس المشترك لمكتب مجلس سوريا الديمقراطية في مدينة حلب،مرعي الشبلي، والكائن في حي الشيخ مقصود، الاجتماع بكلمة أشاد فيها بانتصار قوات سوريا الديمقراطية، والنصر الأخير الذي أحرزته بتحرير مدينة الطبقة وسد الفرات من مرتزقة داعش.

بعدها قرأ المتحدث الرسمي باسم مكتب مجلس سوريا الديمقراطية في حلب، يحيى أبو البراء، الوثيقة السياسية وخارطة الطريق المنبثقة عن المؤتمر الثاني الذي عقد في مدينة ديرك في 25 شباط/فبراير الماضي، وشرح بنودها.

واختتم الاجتماع ببيان مشترك، حيث قرأه أحد وجهاء عشيرة البها العربية، عبد الرحمن عزو، وذلك أمام مكتب مجلس سوريا الديمقراطية.

وجاء في البيان “نحن وجهاء وعشائر حلب ندين ونستنكر الوجود التركي على الأراضي السورية ومن خلال اقتطاعها لأراضينا تريد إعادة أطماع السلطنة العثمانية من قتل وتشريد للمدنيين واحتلال ممنهج لتلك المناطق من أجل تغيير ديمغرافي وضمها للأراضي التركية وتهجير سكانها الأصليين من عرب وكرد وغيرهم من المكونات”.

إن السياسات التركية الحالية ليست إلا بالمكملة لسياسات الطورانية الفاشية في المنطقة على وجه السواء لذلك نطالب المجتمع الدولي بجميع مؤسساته بأن يقف على مسؤولياته لإخراج الاحتلال التركي من تلك الأراضي وعودتها إلى مناطق شمال سوريا”.

(ع س، م ع/م)

ANHA