الاتصال | من نحن
ANHA

والدة شهيد: أنا فخورة بنجلي لأنه وفى بوعده

Video

فيدان عبد الله

عفرين- وهي تقف بكل فخر تلوح بيديها شارات النصر بين جمع غفير من الأهالي، وهي تستذكر اللقاء الأخير الذي جمعها بابنها الشهيد “يا بني إن حصلت اشتباكات عاهدني أن لا تترك ساحة القتال ولا تخون أرضك، واليوم أنا مرفوعة الرأس بابني لأنه وفى بوعده”.

وشيع اليوم الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين جثامين 21 شهيداً إلى مثواهم الأخير، استشهدوا أثناء تصديهم لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وخلال المراسم، نادت إحدى النساء بين جموع الأهالي المحتشدين وهي تقول “أنا والدة الشهيد سيفان، واستمد القوة والجسارة من فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، أنحني أمام شهداء مقاومة العصر، آفيستا، وزيلان”.

والشهيد سيفان محمد مقاتل في واجب الدفاع الذاتي، من أهالي قرية دير صوان في ناحية شرا بمقاطعة عفرين،  استشهد دفاعاً عن أرضه ضد العدوان التركي على عفرين.

وفي مراسم تشيعه استذكرت والدته (مولودة محمد) اللقاء الأخير الذي جمعهما، حيث قالت “يا بني إن حصل اشتباكات عاهدني أن لا تترك ساحة القتال ولا تخون أرضك، واليوم أنا مرفوعة الرأس  وفخورة بابني لأنه وفى بوعده”، فأجابها ابنها “أليس عيباً أن نهرب”.

وتضيف “أنا فخورة بشهادة نجلي لأنه وفى بوعده”.

(د)

ANHA