الاتصال | من نحن

هيفا عربو: انتصارات شعوب المنطقة أعادت لنوروز معناه الحقيقي

هيلان جلال

كركي لكي – هنأت الحاكمة المشتركة في مقاطعة الجزيرة هيفا عربو جميع شعوب المنطقة بمناسبة عيد نوروز، وقالت إن نضال شعوب روج آفا وشمال سوريا أعاد لنوروز معناه الحقيقي والمتمثل بالمقاومة.

بالتزامن مع احتفالات عيد نوروز وكذلك صدور العفو العام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21 آذار عام 2017 وجهت الحاكمة المشتركة في مقاطعة الجزيرة هيفا عربو رسالة لشعوب المنطقة عبر وكالة أنباء هاوار.

هيفا عربو هنأت في رسالتها جميع المشمولين بالعفو العام بمناسبة عيد نوروز وناشدت كل من يشملهم العفو التراجع عن أخطائهم وعدم تكرار هذه الجرائم بما يضمن استقرار المجتمع.

وجاء في نص الرسالة:

“نهنئ جميع الشعوب المضطهدة وكل من ضحى بروحه في سبيل حرية الشعوب، نهنئ النساء والأمهات، ونهنئ قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان بمناسبة عيد نوروز”.
هيفا عربو قالت إن عيد نوروز مثله مثل جميع الأعياد والمناسبات القومية والدينية هي مناسبات لتحقيق السلام وإيصال رسائل السلام والمساواة والمصالحة الاجتماعية.”

’انتصارات شعوب المنطقة أعادت لنوروز معناه الحقيقي‘

الحاكمة المشتركة قالت إن نضال شعوب روج آفا وشمال سوريا خلال سنوات الثورة والمكاسب التي حققتها أعادت لنوروز معناه الحقيقي والمتمثل بالمقاومة.

وأضافت أيضاً “الانتصارات والمكاسب التي حققتها شعوب روج آفا وشمال سوريا أضفت معان مهمة على عيد نوروز
في هذه الفترة العصيبة والأزمة التي تشهدها سوريا والمصاعب والاضطهاد الذي عانته شعوبنا فإن لنوروز معان مهمة.

بعد الانتصارات التي حققها أبناء شعبنا من خلال تأسيس الإدارة الذاتية وكذلك الفدرالية الديمقراطية، لم يعد يوم نوروز عيداً لشعب معين بل هو عيد جميع شعوب المنطقة، وعيد كل من يناضل من أجل الحرية، والشعوب التي انتفضت ضد النظم المهيمنة. وعليه يكتسب نوروز معناه الحقيقي والمتمثل بالمقاومة وتحقيق النصر ضد الظلم والاضطهاد.”

’العفو العام لا يشمل جرائم الإرهاب‘

هيفا عربو تطرقت في رسالتها أيضاً إلى مرسوم العفو العام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 21 آذار عام 2017 والذي صادقت عليه الحاكمية المشتركة.

“في مقاطعة الجزيرة وبمناسبة عيد نوروز قدم المجلس القضائي مقترحاً يتضمن عفواً عاماً إلى المجلس التشريعي، وبعد مصادقته من قبل المجلس التشريعي تم مصادقته من قبل الحاكمية المشتركة ليصبح نافذاً بمناسبة عيد نوروز.

من المعلوم إن المنطقة تشهد أوضاعاً صعبة جراء الحرب الدائرة في سوريا، مما أدى ببعض الأشخاص إلى ارتكاب مختلف أشكال الجنح والأخطاء، خاصة إن النظم المهيمنة سعت إلى إبعاد الأفراد عن القيم الأخلاقية للمجتمع. لذلك يأتي هذا العفو كفرصة لهؤلاء المحكومين للتراجع عن أخطائهم.

إن العفو لا يتضمن جميع الجرائم وخاصة جرائم الإرهاب لأن الضمير المجتمعي لا يمكنه إعفاء هذه الجرائم.”

هيفا عربو أشارت إلى أن فريقاً مختصاً أشرف على إعداد قانون العفو “المهم بالنسبة لنا أن هذا العفو يتيح للعديد من الأشخاص التراجع عن أخطائهم وتصحيح مسار حياتهم. نأمل من كل من يشملهم العفو التراجع عن أخطائهم وعدم تكرار هذه الجرائم بما يضمن استقرار المجتمع”.

الحاكمة المشتركة في مقاطعة الجزيرة هيفا عربو هنأت في ختام رسالتها جميع من شملهم العفو العام، وجميع مكونات وشعوب المنطقة بمناسبة عيد نوروز.

(ك)

ANHA