الاتصال | من نحن
ANHA

هدية يوسف: تأجَلت الانتخابات لتلافي الأخطاء وإفساح المجال للمرشحين

Video

آزاد سفو – هوكر نجار

مركز الأخبار- أوضحت هدية يوسف أن تأجيل الانتخابات أتى لتلافي الأخطاء التي وقعت في المرحلتين السابقتين ولإفساح المجال للذين ينوون، الترشح، مفيدة بأنهم سيفتتحون دورات تدريبية أسبوعية لأعضاء المفوضيات العليا للانتخابات ولجانها لتطوير عملهم.

وكانت المفوضيات العليا للانتخابات الثلاثة في شمال سوريا أعلنت في وقتٍ سابق تأجيل المرحلة الثالثة من انتخابات الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا إلى وقتٍ لاحق، مراسلو وكالة أنباء هاوار التقوا مع الرئيسة المشتركة للمجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية يوسف للحديث عن أسباب تأجيل المرحلة الثالثة من انتخابات فيدرالية شمال سوريا.

حيث بيّنت هدية يوسف في بداية حديثها أنه نظراً لضيق الوقت بعد تأجيل المرحلة الثانية من الانتخابات تم تأجيل المرحلة الثالثة، وأضافت “انتخابات المرحلة الثالثة تأجلت بعد أن أجلت المفوضية العليا للانتخابات المرحلة الثانية من انتخابات الإدارة المحلية والتي كان من المزمع إجراؤها في الثالث من تشرين الثاني 2017، وتم تأجيل انتخابات المرحلة الثانية لعدم توفر الوقت الكافي لإجراء الانتخابات”

وأشارت هدية يوسف، إلى أنها تأجَلت أيضاً بطلب من القوائم المشاركة والشخصيات المستقلة، “وبعد تأجيل المرحلة الثانية من انتخابات الإدارة المحلية في شمال سوريا اضطرننا إلى تأجيل المرحلة الثالثة أيضاً وذلك لعدم وجود الوقت الكافي لإجراء الانتخابات”.

تأجَلت الانتخابات  لتلافي الأخطاء السابقة

وأوضحت هدية يوسف، أن السبب الآخر للتأجيل هو تلافي الأخطاء التي ظهرت خلال المرحلتين السابقتين، وتابعت بالقول “أجَلت المرحلة الثالثة من انتخابات فدرالية شمال سوريا للتحضير بشكل مكثف وذلك لتفادي  أي أخطاء قد تقع من الناحية التكنيكية والفنية”

ولفتت هدية يوسف، في حديثها أنه سيتم الإعلان عن موعد إجراء انتخابات المرحلة الثالثة، انتخابات مؤتمر الشعوب في وقت قريب، وذلك ليستطيع الذين ينوون ترشيح أنفسهم إنهاء تحضيراتهم اللازمة، وقالت “ستعمل الهيئة الرئاسية لفيدرالية شمال سوريا على عقد اجتماعات للإعلان عن الوقت الذي ستجرى فيه انتخابات المرحلة الثالثة”.

ونوَهت الرئيسة المشتركة للمجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا، إلى أن مجلس فيدرالية شمال سوريا ومجالس إدارة المناطق تعملان الآن على عقد الاجتماعات مع المجالس الجديدة التي انتخبت في المرحلة الثانية من انتخابات فدرالية شمال سوريا وذلك لشرح كيفية تنظيم المجالس وآلية العمل وتوزيعها بين مجالس المقاطعات والمناطق والنواحي والبلدات.

الهدف من اجتماعنا مع المفوضية هو مناقشة مراحل الانتخابات

وكان مجلس فيدرالية شمال سوريا قد عقد اجتماعاً على مدار يومين متتالين مع المفوضية العليا للانتخابات في ناحية عامودا التابعة لإقليم الجزيرة مع الرؤساء المشتركين للمفوضية العليا وعدد من أعضائها المشرفين على سير العملية الانتخابية وحول الهدف منها قالت هدية يوسف، “الاجتماعات التي عقدت مع المفوضية العليا للانتخابات كان هدفها مناقشة مرحلتي الانتخابات التي جريت، كما تم نقاش دور المفوضية في الانتخابات والعوائق التي واجهتها من الناحية التكنيكية والفنية والنواحي الأخرى وذلك لتفاديها في المرحلة الثالثة من انتخابات فيدرالية شمال سوريا”.

وفي نهاية حديثها لفت هدية يوسف، أنهم قرروا خلال الاجتماع إجراء دورة تدريبة أسبوعية للأعضاء واللجان التابعة للمفوضية وذلك حول كيفية تطوير العمل أكثر، وكيفية توزيع البطاقات الانتخابية على الذين لم يحصلوا عليها في المرحلتين السابقتين للإدلاء بصوتهم في المرحلة الثالثة، بالإضافة إلى ثبيت كافة الأدوات اللازمة لإجراء انتخابات المرحلة الثالثة.

(د ج)

ANHA