الاتصال | من نحن
ANHA

هجمات جيش الاحتلال التركي على أراضي إقليم عفرين خلال عام 2017

بانوراما

نورهات حسن

عفرين- شن جيش الاحتلال التركي أكثر من 576 هجمة على أراضي إقليم عفرين خلال عام 2017، مما أدى لفقدان عشرات المدنيين لحياتهم وإصابة العشرات وإلحاق أضرار جسيمة بممتلكات الأهالي.

حيث اقتلع جيش الاحتلال التركي 11337 شجرة زيتون وأشجار حراجية، وحرق أكثر من 204 هكتار من الأراضي الزراعية في إقليم عفرين، كما قتل وعذب 54 مدني، وخلال تصدي وحدات حماية الشعب والقوات الثورية للهجمات قتل وجرح 301 عنصراً من مرتزقته وجنوده، إضافة إلى ذلك دمر وأعطب المقتلون أسلحة وعتاد للمرتزقة، كما حامت طائرات الكشف والحربية لجيش الاحتلال التركي لعشرات المرات في سماء الإقليم.

في هذا الملف سنرصد لكم بانوراما لأبرز انتهاكات وهجمات جيش الاحتلال التركي على أراضي إقليم عفرين خلال عام 2017.

كانون الثاني..

في 12/ كانون الثاني وقطع جيش الاحتلال التركي 600 شجرة زيتون في قرية عرب جمعة في 16/كانون الثاني، بعد أن كان قد توغل إلى أراضيها بمسافة 250 متر، وأثناء قطعه للأشجار تقدم الجيش 50 متراً آخر في العمق.

وفي 15 – 16/ كانون الثاني اقتلع جيش الاحتلال التركي 4017 شجرة في قرية قرميتلق التابعة لناحية شيه بمقاطعة عفرين بهدف استكمال بناء الجدار.

دخل جيش الاحتلال التركي بمسافة 300 متر عمقاً إلى قرية كردو التابعة لناحية بلبلة وبدأ ببناء الجدار العازل بين عفرين وباكور “شمال كردستان”، بتاريخ 22/كانون الثاني. وفي 25 من نفس الشهر توغل جيش الاحتلال التركي بعمق 600 متر في قرية إيكيدامه وقطع 200 شجرة زيتون.

شباط..

في 6/ شباط شن جيش الاحتلال التركي والمجموعات المرتزقة التابعة لها هجوماً متزامناً ضد قرى قطمة، مرعناز وبلون، وردت وحدات حماية الشعب على الهجوم، وتم تدمير مدفع وعربة عسكرية وآلية تريكس عائدة للمرتزقة، وفي اليوم التالي دمرت الوحدات تريكس آخر أثناء التصدي للهجمات.

في 8/ شباط دخل جيش الاحتلال التركي بعمق 500 متر عند قرية كردو التابعة لناحية بلبلة مرة أخرى وقطع 130 شجرة حراجية. في 10/ شباط اعتدى جنود الاحتلال التركي بالضرب المبرح وتعذيب ثلاثة مواطنين من أبناء مقاطعة عفرين، أثناء عودتهم إلى أراضي المقاطعة بالقرب من قرية طوبال بناحية بلبله، والمواطنون هم “جميل عبد القادر 16 عاماً، وعزت شكري 16 عاماً وأحمد كمال 25 عاماً”.

في 28/ شباط انفجر لغم بعائلة من قرية حزوان بمقاطعة الشهباء، مما أدى لفقدان محمد عبد الله خزمة، أحمد خزمة، أميرة خزمة 9 أشهر لحياتهم، في حين أصيبت كل من فاطمة حمدو، والمواطنة مهدية الغاوية التي فقدت يديها وقدميها.

آذار..

بتاريخ 3 آذار نفذت المجموعات المرتزقة التابعة للجيش التركي هجوماً ضد قرية مرعناز التابعة لناحية شرا بعفرين، وتدخلت وحدات حماية الشعب والمرأة ونشبت اشتباكات متقطعة أسفرت عن مقتل مرتزق.

وأصدرت وحدات حماية الشعب بياناً قالت فيه إنه في 7/ آذار، عبر 40 جندياً من جيش الاحتلال التركي إلى أراضي روج آفا عند قرية فرفركي في ناحية راجو بمقاطعة عفرين، كما حلقت طائرات الاستطلاع التركية في سماء المنطقة. وأنه بعد تدخل وحداتهم اندلعت اشتباكات في المنطقة، وبحسب ما وثقته الوحدات حينها، فقد أصيب جنديان تركيان بجروح، كما تم اسقاط طائرة استطلاع.

وخلال يومي 21 – 22/ آذار قصف جيش الاحتلال التركي قرى في ناحيتي شيه وجندريسة بـ 300 قذيفة هاوون، مما أدى لإصابة أربعة مواطنين، 3 منهم من قرية دير بلوط وهم “شيار 25 عاماَ إصابة بالشظايا في الرأس، ريزان درويش 27 عاماً رضوض بالجسم، أحمد مصطفى 25 عاماً”، وفي قرية خليل التابعة لناحية شيه أصيب المدني حسن شيخ علي 25 عاماً في ساقيه.

وفي 23/آذار احتل جيش الاحتلال التركي 11 هكتار من أراضي قريتي بالية وتوبل في ناحية بلبلة بمقاطعة عفرين وقطع 400 شجرة زيتون و120 شجرة حراجية. تمكنت وحدات حماية الشعب من تدمير دبابة عائدة لجيش الاحتلال التركي بعد تصديها لهجمات الجيش في محور قريتي مرعناز والمالكية وفيلات القاضي، وذلك في 27/آذار.

في 30/ آذار شن جيش الاحتلال التركي هجوم على قرى مناطق الشهباء، وأفسر الهجمات عن إلحاق أضرار مادية جسيمة بممتلكات الأهالي، وردت وحدات حماية الشعب على مصادر النيران وقتلت 5 مرتزقة وأصيب 40 آخر بجروح، وفي اليوم التالي شن المرتزقة مرة أخرى هجوماً على قرى سد الشهباء، قول سروج، أم حوش، مرعناز، عين دقنة، تل رفعت وشيخ عيسى في مقاطعة الشهباء، وتصدت القوات الثورية لها ودمرت عربة محملة بسلاح الدوشكا عائدة للمرتزقة.

نيسان..

شن مرتزقة جيش الاحتلال التركي المتمركزين في بلدة مارع وقرية تل مالد هجوماً على قرى أم الحوش، قول سروج، تل مضيق سموقة، حصية، حليصة، التابعين لمقاطعة الشهباء في 5/ نيسان، استخدم فيها الدبابات والعربات المصفحة، وتصدت القوات الثورية للهجمات وقتلت 7 مرتزقة.

وفي 4/ نيسان شن المرتزقة هجوماً على قرى مقاطعة الشهباء، وتصدت القوات الثورية للهجمات ودمرت عربة من نوع “بيك آب”. وفي 11/ نيسان قصف جيش الاحتلال التركي قرية أم حوش في مقاطعة الشهباء الآهلة بالسكان بالقذائف، ما أدى لإصابة 4 مدنيين نقلوا إلى مشفى آفرين بعفرين، ومن بينهم المواطن محمد فيصل شيخو.

وفي 15/ نيسان في ساعات الصباح كان المواطن نديم هورو محمد من قرية باليا التابعة لناحية بلبلة بمقاطعة عفرين يتوجه إلى حقله للعمل فيه، فاستهدفه جيش الاحتلال وأطلق الرصاص صوبه من رشاشات البي كي سي ما أدى لإصابته برصاصتين في القدم.

وفي 18/ نيسان هاجم مرتزقة جيش الاحتلال التركي قرى سد الشهباء، حصية، أم حوش، زويان، حربل وشيخ عيسى، وردت القوات الثورية على الهجمات وأصيب 9 مرتزقة بجروح.

في 26/ نيسان شن جيش الاحتلال التركي مرة أخرى هجوم على قرى تل جيجان، حصية، تل مضيق، الوحشية، سد الشهباء، الشعالة حربل، تل رفعت، شيخ عيسى، الوردية، حساجك، عين دقنة ومنغ بمقاطعة الشهباء، وتصدت القوات الثورية لهم وقتلت 4 مرتزقة وأصيب 11 آخر بجروح.

وفي 27/ نيسان، شن جيش الاحتلال التركي هجوماً واسعاً على قرى نواحي شيه، راجو وجندريسة، وتصدت وحدات حماية الشعب والمرأة للهجوم بحزم وقتلت 17 جندي من جنود جيش الاحتلال، كما دمروا مخفرين وعربة مدرعة لهم.

بعدها بيوم قصف جيش الاحتلال التركي مركز إذاعة آفرين FM، مما أدى لتوقفها عن البث.

أيار..

في 1/ أيار استهدفت المجموعات المرتزقة التابعة لجيش الاحتلال التركي مخيم روبار للنازحين الذي يحوي أكثر من 5 آلاف نازح من مختلف مناطق سوريا، مما أدى لإصابة أربعة نازحين بجروح، تم إسعافهم إلى مشفى آفرين بعفرين.

وفي 3/ أيار شن جيش الاحتلال التركي هجوم على قرى سموقة، تل مضيق، حصية بمقاطعة الشهباء، وتصدت القوات الثورية لهم وقتلت 3 مرتزقة وأصيب 4 آخرون بجروح.

في 5/ أيار قصف جيش الاحتلال التركي قرى مقاطعة الشهباء، وتصدت القوات الثورية لهم، وقتل خلال التصدي 8 مرتزقة. بتاريخ 13/ أيار، أصيب 5 مدنيين بجروح وفقد آخر حياته في قرية أم حوش بنتيجة القصف المكثف لجيش الاحتلال التركي ومرتزقته على قرى تل مضيق وحصية، وسموقة وأم حوش في مقاطعة الشهباء.

في 14/ أيار شنت مرتزقة جيش الاحتلال التركي المتمركزين في قرية كلجبرين هجمات على قرى حربل، أم حوش، سموقة، شيخ عيسى، قولسروج، وتصدت القوات الثورية على الهجمات وأصيب 4 مرتزقة في محور قرية كلجبرين بجروح.

وفي 21/ أيار شن مرتزقة جيش الاحتلال التركي المتمركزين في قلعة سمعان هجوماً على قرية أيسكا التابعة لناحية شيراوا بمقاطعة عفرين، وتصدت وحدات حماية الشعب والمرأة للهجمات وقتلت 3 مرتزقة وأصابت 6 آخرين بجروح.

وفي 24/ أيار شن جيش الاحتلال التركي هجوم على قرى شيخ عيسى، أم حوش وحربل، وتصدت القوات الثورية لهم وقتلت مرتزق في محور بلدة مارع المحتلة. في 26/ أيار شن جيش الاحتلال التركي هجوم على قرية أيسكا التابعة لمقاطعة عفرين قتل مرتزق آخر، بعد رد وحدات حماية الشعب على هجومهم.

وفي 29/ أيار قصف جيش الاحتلال التركي أراضي المدنيين المزروعة بالقمح والشعير، مما أدى لاحتراق 4 هكتارات من الأراضي المزروعة في قرية ديوا التابعة لمنطقة جندريسة بعفرين. في اليوم التالي قتل مرتزقين في تصدي وحدات حماية الشعب لهجوم على قرية إيسكا.

حزيران..

وفي 3/ حزيران شن جيش الاحتلال التركي هجوم على قرية باصوفان التابعة لناحية شيراوا بمقاطعة عفرين، وتصدت وحدات حماية الشعب والمرأة لهم وقتلوا مرتزق واحد. في اليوم التالي رد مقاتلو القوات الثورية على مصادر قصف مرتزقة الاحتلال للقرى المحررة بمقاطعة الشهباء، مما أدى لإصابة 4 مرتزقة نقلوا إلى مشفى بلدة مارع المحتلة، كما قتلت وحدات حماية الشعب مرتزقين بعد إحباطها لهجوم على منطقة جندريسة.

وفي 5/ حزيران، أفشلت وحدات حماية الشعب والمرأة عملية تسلل لمرتزقة الاحتلال التركي في قريتي جلمة وديوا بناحية جندريسه بمقاطعة عفرين، وقتل مرتزقين اثنين هناك. في 7/ حزيران أعطب مقاتلو القوات الثورية عربةBMB   تابعة لمرتزقة جيش الاحتلال التركي، بعد صدهم لهجوم المرتزقة على قرى مقاطعة الشهباء.

وفي اليوم التالي شن مرتزقة جيش الاحتلال التركي هجوماً عنيفاً على قريتي منغ وعلقمية بمقاطعة الشهباء وقرية قسطل جندو بمقاطعة عفرين، وخلال تصدي القوات الثورية ووحدات حماية الشعب قتل 25 مرتزقاً، ووقعت جثث 13 منهم بيد المقاتلين، ووجد في حوزتهم هويات لمنظمة AFAD التركية.

وفي 13/ حزيران شن مرتزقة جيش الاحتلال التركي المتمركزين في قلعة سمعان، هجوماً على قرية باصوفان، وتصدت وحدات حماية الشعب والمرأة بحزم على الهجوم وقتلوا أكثر من 50 من المرتزقة ووقعت جثث 28 منهم بيد المقاتلين، كما دمر المقاتلون 7 عربات محملة بالأسلحة واستولوا على قدر من الأسلحة والذخائر.

وبعدها بيوم قصف جيش الاحتلال التركي مدينة تل رفعت، وقرى شيخ عيسى، أم حوش، حربل وشيخ هلال في مقاطعة الشهباء، بأكثر من 50 قذيفة هاوون، وأدى القصف لفقدان الطفلة حميدة السليم لحياتها، وإصابة 5 من أفراد عائلتها وهم فاطمة، هناء، فيصل، حنان ووالدتها “حسناء”.

أفشل مقاتلو جيش الثوار هجوماً وعملية تسلل للمجموعات المرتزقة التابعة للاحتلال التركي، إلى قرية تل مضيق في مقاطعة الشهباء بتاريخ 18/ حزيران، وقتل خلال ذلك 5 مرتزقة، كما قتل مقاتلو القوات الثورية 10 مرتزقة وأصابوا 7 آخرين، كما استولوا على معدات عسكرية وأعطبوا بعضها، خلال تصديهم لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على قرى وبلدات مقاطعة الشهباء.

وبتاريخ 18/ حزيران هاجم جيش الاحتلال التركي قرية أيسكا بمقاطعة عفرين، وردت وحدات حماية الشعب والمرأة على الهجوم وقتلت 5 مرتزقة، بالإضافة إلى إصابة 6 آخرين بجروح، كما تم تدمير حاجز للمرتزقة بالكامل.

تموز..

وقصف مرتزقة جيش الاحتلال التركي المتمركزين في مدينة إعزاز قرى، قسطل جندو، جلبرة ومرعناز التابعين لمقاطعة عفرين، بشكل مكثف في 3/ تموز، وأدى القصف لإصابة 4 مدنيين من بينهم المواطنة صباح عيسى، وفي نفس اليوم أحرق جيش الاحتلال التركي 200 هكتار من الأراضي الزراعية في مقاطعة الشهباء.

وفي نفس اليوم استأنف المرتزقة قصفهم على قرية كفر أنطون التابعة لمقاطعة الشهباء، ما أدى لفقدان 3 مدنيين لحياتهم وجرح 8 آخرين.

وفي اليوم التالي، قصف المرتزقة قرية أحرص بمقاطعة الشهباء، مما أدى لإصابة مدنيين اثنين وهما فؤاد حنيفي 25 سنة، وأحمد حنيفي 18 عام، كما استهدف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مدينة تل رفعت، وقرية شيخ عيسى بقذائف الهاوون، وتصدت القوات الثورية للهجمات، مما أدى لمقتل 13 مرتزق في محور بلدة مارع المحتلة.

وفي 15/ تموز شن مرتزقة جيش الاحتلال التركي هجمات على قرى وبلدات مقاطعة الشهباء، ونتيجة رد مقاتلي القوات الثورية على الهجمات قتل 3 من المرتزقة وأصيب 4 آخرون في محور بلدة مارع المحتلة، وفي نفس اليوم قصف جيش الاحتلال التركي قرى قطمة، ستير، مركز مقاطعة عفرين، مما أدى لجرح المواطن يامن كواي 19 عاماً، وفقدان المواطن حنان دوغان 30 عاماً لحياته.

وفي 18/ تموز شن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته هجوم على قرية عين دقنة التابعة لناحية شرا بمقاطعة عفرين، وتصدت وحدات حماية الشعب والمرأة بحزم على الهجوم وقتلوا 30 مرتزقاً بينهم 5 جنود أتراك. ووقعت جثث الجنود الأتراك بيد مقاتلي ووحدات حماية الشعب.

في 27/ تموز تسلل مرتزقة جيش الاحتلال التركي لقرى مقاطعة الشهباء، وأفشلت القوات الثورية عملية التسلل وقتلت 16 مرتزقاً. في 29/ تموز جرح 3 مرتزقة وأعطبت عربة عسكرية لمرتزقة جيش الاحتلال التركي خلال رد القوات الثورية على هجمات مرتزقة جيش الاحتلال التركي في قرى مقاطعة الشهباء.

آب..

في 2/ آب قتل جيش الاحتلال التركي 4 مدنيين على الحدود المصطنعة الفاصلة بين باكور كردستان ومقاطعة عفرين، وفي اليوم التالي أصابت مرتزقة جيش الاحتلال التركي المواطن سامي بازو من قرية أيسكا التابعة لمقاطعة عفرين بطلق ناري. في 4/ آب أفشلت وحدات حماية الشعب هجوماً لجيش الاحتلال التركي على قرية عين دقنة وفجرت سيارة مفخخة عن بعد واسقطت طائرة استطلاع لجيش الاحتلال التركي.

في 6/ آب هاجم جيش الاحتلال التركي قرى مقاطعة الشهباء، بالأسلحة الثقيلة والخفيفة، وتصدت القوات الثورية لهم ودمرت دبابة وعربة محملة بالدوشكا. في 13/ آب قصف جيش الاحتلال التركي مخيم روبار بمقاطعة عفرين مرة أخرى. في 23/ آب انفجر لغم من مخلفات جيش الاحتلال التركي بالمواطنة روعة شيخو في قرية حساجك بمقاطعة الشهباء، مما أدى لفقدانها لحياتها.

في 29/ آب أصيب 6 مواطنين وهم كمال علي 45 عاماً، ومحمد علي، فريدة طوبال 32 عاماً، الطفل خليل محمد 14 عاماً، موليدة أحمد طوبال 19 عاماً، ياسمين طوبال بجروح متفاوتة إثر قصف جيش الاحتلال التركي لمركز مقاطعة عفرين بالمدفعية.

تشرين الأول..

في 25/ تشرين الأول شن جيش الاحتلال التركي هجوم على تل بدرخان في منطقة جندريسة بعفرين بالأسلحة الثقيلة والخفيفة، وتصدت وحدات حماية الشعب والمرأة للهجوم وقتلت قيادي من المرتزقة. في 26/ تشرين الأول اقتلع جيش الاحتلال التركي 40 شجرة زيتون للأهالي في منطقة راجو بعفرين. في 28/ تشرين الأول قطع جيش الاحتلال التركي 70 شجرة زيتون و50 شجرة لوز في قرية شنكيله بمنطقة راجو.

تشرين الثاني..

في 6/ تشرين الثاني اقتلع جيش الاحتلال التركي 150 شجرة حراجية بهدف استكمال بناء الجدار العازل.  في 18/ تشرين الثاني استهدف المرتزقة محيط تل باشور بمنطقة جندريسة في عفرين بقذائف الهاوون مما أدى لفقدان 3 مدنيين لحياتهم.

ANHA