الاتصال | من نحن
ANHA

نيلوفر كوج: حان الوقت لنسد أبوابنا في وجه أي تدخل خارجي

كركي لكي – قالت الرئيسة المشتركة للمؤتمر الوطني الكردستاني نيلوفر كوج إن الوقت حان لترسيخ هوية 50 مليون كردي، وأن نسد الأبواب أمام أي تدخل خارجي في شؤوننا. وأضافت كوج “حان الوقت أن نكتب نحن مستقبل أطفالنا بيدنا بعد أن اتفق أعداء الشعب الكردي بعد كل هذه السنين ناسين خلافتهم الكبيرة، لذا علينا أن نتوحد نحن الكرد وننسى خلافاتنا البسيطة”.

وألقت الرئيسة المشتركة للمؤتمر الوطني الكردستاني نيلوفر كوج كلمة في اللقاء التشاوري المنعقد الآن في مدينة رميلان بإقليم الجزيرة.

وقالت نيلوفر كوج في بداية حديثها “كافة القوى المحتلة لكردستان التي كانت بينهم خلافات وتناقضات اتفقوا اليوم جميعاً على عداء الشعب الكردي، كان بإمكاننا أن نتصدى لجميع التحديات التي تواجه الشعب الكردي الآن لو انضم الحزب الديمقراطي الكردستاني للقاء التشاوري الذي عقد في مدينة السليمانية. ولكان العالم اليوم يدعم الاستفتاء”.

وأضافت “لم نستطع نحن الكرد حماية قاضي محمد وشيخ سعيد، وقاسملو والكثير من القادة الكرد لأننا لم نكن نمتلك القوة، اليوم نحن نعتبر قوة ويجب حماية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان الذي تم اعتقاله من قبل الدولة التركية المحتلة عبر مؤامرة دولية”.

ونوهت كوج إلى أن “أعداء الشعب الكردي اليوم مشتتين وضعفاء، وما يجعلنا على ما نحن عليه اليوم هو عدم وجود وحدة كردية وتشكيل جيش كردي، الخلاف الكردي ليس خلافاً بين حزبين، إنما تناقضات وخلافات بين كافة الأحزاب الكردية، وهي إذا ما نظرنا إليها نجدها بسيطة للغاية أمام تطلعات شعبنا الكردي “.

واختتمت نيلوفر كوج حديثها بالقول “أعداء الشعب الكردي تركوا جميع خلافاتهم الكبيرة وتوحدوا ضد إرادة الشعب الكردي، والاستفتاء الذي حصل في باشور كردستان كان فرصة لجميع أعداء الشعب الكردي ليحاولوا إعادة طمس الهوية الكردية.

علينا أن نسد بابنا أمام أي تدخل في شؤون الكرد وأن تكون سياساتنا ومشروعنا والذي هو حرية الشعب الكردي ملكنا ونحن أصحاب القرار فيه، وهذا يجعل من انعقاد المؤتمر الوطني الكردستاني واجباً على الكرد جميعاً وحان الوقت أن نرسخ هوية 50 مليون كردي”.

(كروب/ك)

ANHA