الاتصال | من نحن
ANHA

نورا ذات الـ 17 عاماً… تعرف على مواهبها الرياضية !

Video

روزانا دادو

عفرين- تعلقها بالرياضية جعل منها لاعبة محترفة في العديد من الألعاب، وتقود فريقين شكلتهما بإرادتها، وتحلم دراسة المعهد الرياضي، وتعزيز دور المرأة في مجال الرياضة.

نورا محمد الطالبة في مدرسة الشهيد دمهات بمنطقة راجو والبالغة من العمر 17عاماً، بإرادتها القوية، حولت حلمها إلى واقع معاش من خلال قدرتها على تشكيل فريقيين لكرة السلة والقدم خاصين بالإناث، إلى جانب اتقانها للألعاب الفردية مثل الجري وكرة الطاولة.

بدأت الشابة نورا بتحقيق حلمها أثناء دوامها المدرسي، حيث كانت تقصد أيام العطلة مع صديقتها، ساحة المدرسة وتبدآن باللعب مع بعضهن، وبعد تلك المبادرة انضمت إليهما العديد من صديقاتهما ليخلقوا جواً من التنافس والحب الرياضي بين بعضهم.

وقررت نورا تحويل مجموعتها المدرسية إلى فريق خاص بالإناث لتشارك في المهرجانات، المباريات وغيرها من النشاطات الرياضية في مقاطعة عفرين. وهذا ما حققته في وقت لاحق، بعد أن تواصلت مع أصحاب الخبرة الرياضية ومدهم يد العون لنورا وصديقاتها، شكلن فريقين لكرة القدم والسلة للإناث.

وحصدت نورا خلال رحلتها الرياضية التي وصلت لقرابة 3 سنوات العديد من الجوائز والميداليات بعد مشاركتها في المهرجانات والمباريات داخل وخارج عفرين، ومن بينها مهرجان المرأة الشابة الذي نظم في إقليم الجزيرة وشاركت في مباريات كرة القدم وسجلت هدف وتم تدوين الهدف باسمها.

إضافةً لذلك حقق فريقها لكرة السلة فوزاً في نفس المهرجان، وشاركت في بطولة كرة القدم بمدينة حلب أمام فريق الأحياء الشرقية إلى جانب مشاركتها بكرة الطائرة.

وحازت نورا في رياضة الجري على ميدالية المركز الأول في سباق 1 كيلو متر بمهرجان الطلبة، كما حازت على عدة ميداليات أخرى في نفس المهرجان، كما توجت كأفضل لاعبة على مستوى ناحية راجو في عام 2016 إبان مشاركتها في مهرجان أرين ميركان.

وشغلت الشابة نورا منصب الإدارة لعدة مرات، حيث كانت إدارية اتحاد كرة السلة لمقاطعة عفرين، وبعد تأسيس الفريق الرياضي في منطقتها تولت نورا مهمة إدارة المجلس الرياضي في منطقة راجو، وبعد تشكيل نادي برخدان لحزب الاتحاد الديمقراطي تم تعييها عضوة إدارة في النادي.

وبهذا الصدد أكدت الشابة نورا محمد لمراسلة وكالتنا ANHA أنها سعيدة بما وصلت إليه، وتابعت “حبي لكرة القدم هو حب فطري، ولا أرى أنها رياضة خاصة للذكور فقط”.

وحول مستقبلها الدراسي قالت نورا إنها تنسق وقتها بين المدرسية والتدريبات الرياضية، وتود أن تكمل دراستها في المعهد الرياضي بمدينة عفرين، لتواصل مسيرتها الرياضية وتنجز العديد من الأمور التي تأمل تحقيقها في المجال الرياضي.

(ن ح)

ANHA