الاتصال | من نحن
ANHA

نقص حاد في الأدوية يعانيه مخيم عين عيسى

 تركي الكالط – محمد عبدي

كري سبي– يعاني مخيم عين عيسى من النقص الحاد في الأدوية بعد إغلاق الصيدلية في المخيم، فيما يقتصر عمل المنظمات على تقديم الاستشارة الطبية فقط للأهالي.

ويقطن في مخيم عين عيسى حوالي 18 ألف نازح من مدينة الرقة ودير الزور، ويعاني الكثير منهم من الحالة الصحية السيئة بسبب البرد الشديد وبعض الأمراض المزمنة، بعد أن أغلق صيدلية المخيم بسبب نقص في الأدوية.

يحتوي المخيم على ثلاث نقاط طبية، منظمة الهلال الأحمر الكردي، أطباء بلا حدود والمودة، والتي يقتصر عملها على تقديم الاستشارات الطبية فقط دون صرف علاج لها، مما يضطر الأهالي للتوجه للعيادات الخاصة بالرغم من الحالة المادية السيئة لغالبية الأهالي.

في هذه السياق، التقت وكالة أنباء هاوار بالنازحة عتاب العلي وقالت “نقلت أطفالي إلى النقطة الطبية في المخيم بعد اختناقهم من رائحة  لمبة الكاز، ولم أجد الدواء لعلاجهم، فلم أجد بديل سوى علاجهم بالأدوية العشبية (الزهورات).

وفي سياق متصل قالت النازحة أمل الأحمد “أطفالي مرضى وبحاجة لرعاية صحية والأمر الذي زاد من حالتهم سوءاً إغلاق الصيدلية في المخيم، ووضعي المادي ضعيف بحيث أنني لا أستطيع معالجتهم أو شراء العلاج من العيادات الخاصة”.

وناشد الإداري جلال العياف الجهات المعنية والمنظمات بتقديم الأدوية وتفعيل صيدلية في المخيم بسبب الحاجة الماسة لها، وللحد من انتشار الأمراض في المخيم.

(ج)

ANHA