الاتصال | من نحن
ANHA

نصب تذكاري للشاعر جكرخوين تخليداً لذكراه

عامودا– وضعت حركة الثقافة والفن الديمقراطية في عامودا نصباً تذكارياً للشاعر الكردي جكرخوين في مدخل سوق الفاتورة وسط المدينة، تخليداً لذكراه.

وبهدف استذكار الشاعر الكردي العريق جكرخوين، وضعت حركة الثقافة والفن الديمقراطي في مدينة عامودا نصباً تذكرياً للشاعر، في مدخل سوق الفاتورة وسط المدينة.

وشارك في صناعة النصب التذكاري 4 فنانين ونحاتين يعملون في مركز الهوري للثقافة والفن في مدينة عامودا وهم كل من  “معصوم حمو, عبدالله عبدو, إبراهيم رسول وإسماعيل عبدو”.

ويحمل النصب التذكاري صورة للشاعر الكردي جكرخوين, وكلمات كتبت باللغة الكردية, هاوار hawar, ومكان ولادة الشاعر الكردي جكرخوين  وتاريخ وفاته، إضافة إلى فقرة من إحدى أشعاره، وشعار حركة الثقافة والفن الديمقراطي.

وأتت فكرة وضع النصب التذكاري في مدخل سوق الفاتورة كون جكرخوين كان لديه مدرسة حمراء اللون (لون جدرانه) في سوق الفاتورة يسمى بمدرسة جكرخوين.

وعن الهدف من وضع النصب التذكاري, قالت الإدارية في حركة الثقافة والفن الديمقراطي في عامودا روكن جودي, أن الشاعر جكرخوين كان المثال الأعظم للثورة الكردية. حيث ألف العديد من الأشعار الكردية.

روكن جودي ناشدت في حديثها، الشعب الكردي بالاحتفاظ بمذكرات الشاعر جكرخوين وأشعاره وكتبه, واتخاذه كقدوة في الأدب الكردي العريق.

وولد الشاعر جكر خوين سنة 1903 في قرية هساري الواقعة في باكور كردستان، واسمه الحقيقي شيخموس حسن علي والدته عيشانه، وبعد ولادته هاجرت أسرته إلى مدينة عامودا في روج آفا واستقرت فيها، وتنقل جكر خوين بين القرى والبلدات الكردية في سوريا ثم رحل إلى باشور كردستان وروجهلات حيث تعرف على واقع الشعب الكردي وقد استقر بعد عودته في قرية تل شعير التابعة لمدينة تربه سبيه لمتابعة دراسته الدينية لدى الشيخ عبيد الله ومن ثم الإمام فتح الله حتى حصل على إجازته الشرعية في العلوم الدينية.

وفي عام 1949 أصبح عضواً في الحزب الشيوعي وبدأ نضاله، حيث تعرض للاعتقال والسجن والتعذيب وناضل حتى عام 1957، وفي عام 1958 أسس حركة آزادي وبعدها اتحدت الحركة مع الحزب الديمقراطي الكردي عام 1959، وتابع نشاطه السياسي وكتابة الشعر.

وخلف جكر خوين 8 دواوين تحكي قصص الكفاح الكردي والتقلبات السياسية الذي عاشها الكرد خلال فترة حياته، والفخر بانتمائه الكردي وخطبه السياسية والتي كانت تحمل العديد من الدلالات السياسية والإنسانية.

وتوفي الشاعر جكر خوين في 22 تشرين الأول من عام ١٩٨٤ في العاصمة السويدية ستوكهولم، بعد أن توجه إليها من العاصمة اللبنانية بيروت.

(ه م- د أ/هـ)

ANHA