الاتصال | من نحن

نساء كري سبي: يجب محاسبة مرتكبي مجزرة باريس

Video

كري سبي- طالبت نساء مدينة كري سبي (تل أبيض) الحكومة الفرنسية والجهات المعنية بمحاسبة مرتكبي مجزرة باريس، وأكدن بأن السياسيات الثلاث مثلن المرأة المدركة لحقيقتها وقاومن دعاة الخراب لذلك استهدفن.

هذا وتتالى ردود الفعل المنددة بمجزرة باريس والمطالبة بالكشف عن تفاصيل أكثر حول المجزرة ومحاسبة مرتكبيها، حيث أصدر مؤتمر ستار في مدينة كري سبي (تل ابيض) اليوم، بياناً إلى الرأي العام طالب خلاله الحكومة الفرنسية والجهات المعنية بمحاسبة مرتكبي مجزرة باريس.

وقرأت الإدارية في لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي وعضوة مؤتمر ستار في مدينة كري سبي (تل أبيض) زليخة عبدي البيان بحضور العشرات من نساء المدينة في مدرسة صلاح الدين الصباغ الابتدائية بمدينة كري سبي.

حيث قالت في البداية “نحن أهالي مدينة كري سبي (تل أبيض) وخاصة النساء نعشق الحرية التي علمنا إياها القائد عبد الله أوجلان أكبر فلاسفة العصر، نحن ندين بأشد العبارات المجزرة التي وقعت في باريس والتي راح ضحيتها ثلاثة من السياسيات الكرديات وهن ساكينة جانسيز, وفيدان دوغان, وليلى شايلمز”.

وأوضحت زليخة أن “المناضلات الثلاث مثلن بالفعل المرأة المدركة لحقيقتها, المرأة الحكيمة, الجذابة, الصادقة, العادلة والقوية التي هزت عرش السماء في مقاومتها للعدو في السجون التركية، وهنَّ من قاومن دعاة الخراب وأصحاب المؤامرات”.

وتطرقت زليخة عبدي إلى كلمات قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان “القائد عبدالله أوجلان يقول بأن العشق بمعناه الحقيقي هو البحث عن الحرية، ونحن سنواصل البحث، لن نخسر بسهولة ولن نموت بسهولة، وسنعيش من أجل الحرية، فجميعنا ساكينة وفيدان وليلى”.

وفي ختام قراءتها للبيان طالبت الإدارية في لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي وعضوة مؤتمر ستار في مدينة كري سبي زليخة عبدي الحكومة الفرنسية بمحاسبة مرتكبي مجزرة باريس أمام الرأي العام.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تحيي نضال المرأة الحرة وقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

ويذكر أن شخصاً يدعى عمر كوني أقدم على اغتيال السياسيات الكرديات الثلاثة (ساكينة جانسيز، ليلى شايلماز وفيدان دوغان) في العاصمة الفرنسية باريس بتاريخ الـ9 من شهر كانون الثاني من عام 2013، حيث اعتقلت السلطات الفرنسية القاتل إلا أنها لم تكشف عن ملابسات القضية ولم تحاسب الفاعلين رغم اتضاح بعض الأدلة الخاصة بالمجزرة الواقعة في باريس، وفجأة تم كشف موت القاتل دون أن يكشفوا شيء.

(إ أ/ج)

ANHA