الاتصال | من نحن
ANHA

نساء الشيخ مقصود تطالبن بمحاسبة مرتكبي ومتستري مجزرة باريس

سيلفا مصطفى

حلب – طالبت نساء حي الشيخ مقصود بمدينة حلب محاسبة المتسترين عن المجزرة التي ارتكبت في باريس بحق المناضلات “ساكينة جانسيز، فيدان دوغان وليلى شايلماز” بعد وفاة القاتل والكف التكتم عن الحادثة.

واستنكرت نساء في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب مجزرة باريس ووصفنها “بالجريمة الشنعاء”، ونوهن أنه لا يجب الصمت عنها، وأكدن أن الدولة التركية هي المسؤولة عن ارتكاب المجزرة، وذلك خلال لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار.

المواطنة نورا حسين استنكرت مجزرة باريس وقالت “ندين ونستنكر بأشد العبارات المجزرة التي ارتكبت بحق المناضلات ساكينة، فيدان وليلى في فرنسا، ونطالب كل الجهات والدول العالمية بمحاسبة مرتكبي الجريمة من فرنسا وتركيا وأن يتوقفوا عن التكتم عنها”.

ولفتت نورا إنه في حال عدم معاقبة الفاعلين والمتسترين فإن الجرائم بحق النساء ستزداد، وأكدت بأنهن سيتكاتفن مع كل نساء العالم وستتعالى أصواتهن حتى يتم معاقبة من كان له يد في المجزرة.

ومن جهتها بيّنت المواطنة آيتان رشو أن هذه الجريمة لن تمر كسابقاتها ولن تدفن كما تظن بعض الدول كالدولة التركية والفرنسية والدول المعادية للشعب الكردي، وأضافت أنهم لن يفلتوا بفعلتهم دون محاسبة.

أما المواطنة زليخة شيخو فنوهت أنهن كنساء سيسرن على درب المناضلات الثلاث حتى تحقيق العدالة والحرية لكافة نساء العالم، وطالبت الدول العالمية بتحقق العدالة ومحاسبة المتسترين ومرتكبي المجزرة.

(ه ن)

ANHA