الاتصال | من نحن

نساء الشمال السوري: المرأة تحررت من العبودية بفضل فكر وفلسفة أوجلان

كوباني – عبرت نساء من مكونات الشمال السوري عن آرائهن حول مشاركتهن في احتفالية 8 من آذار في قلعة الصمود والمقاومة كوباني، ونوهن بأن انعقاد أول احتفالية تضم نساء سوريا في مدينة كوباني هو انتصار لفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان التي يناضل من أجلها على مدار عقود من السنين في إيمرالي.

وخلال الاحتفالية التي أقيمت في مدينة كوباني والتي شارك فيها ممثلين عن نساء الشمال السوري، أشارت نساء من المكونات العربية والتركمانية والكردية اللواتي شاركن في الاحتفالية بأنه لفخر عظيم بأن تقف اليوم كافة نساء ومن كافة المكونات في قلعة المقاومة كوباني وتحييّ مع بعضها البعض الثامن من آذار.

زوزان صالح من المكون التركماني عبر عن شعورها بهذا اليوم قائلة: “أتينا اليوم للمشاركة في عيد الثامن من آذار فهذا العيد هو لكافة النساء في العالم، لذا أتينا لمشاركة أخوتنا من باقي المكونات في هذه الاحتفالية، فهذا اليوم هو يوم انتصار المرأة بعد مقاومة طويلة ضد العادات والتقاليد والظلم الذي تعرضت له المرأة”.

وبيّنت زوزان صالح خلال حديثها بأن تحرر المرأة من قيود العبودية والعادات والتقاليد البالية أتى بعد انتشار فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وتابعت القول: “فنحن كنساء منبج بعد تحررنا من ظلم وطغيان مرتزقة داعش استطعنا أن نقوم بتنظيم أنفسنا على الأصعدة كافة سواء السياسية والعسكرية والاقتصادية وغيرها”، وباركت في نهاية حديثها كافة نساء سوريا والعالم أجمع بذكرى الثامن من آذار.

المشاركة في الاحتفالية من المكون العربي من مدينة منبج مها العلي أشارت بأن الثامن من آذار سيكون عيداً مباركاً لكافة نساء منبج كونهم لأول مرة يحيون عيد المرأة في مقاطعة كوباني في قلعة الصمود والتصدي، فهي سابقة لم تحدث قبل أن تجتمع كافة النساء من كرداً وعرباً وتركمان وشركس.

ونوهت مها أن نساء منبج يشاركن للمرة الأولى مع المكونات الأخرى في عيد المرأة فهو شيء جديد بعد أن ازيحت كل القوانين والأعراف والتقاليد العشائرية والتي فرضتها داعش أثناء احتلالها لمدينة منبج والتي فرضت على المرأة بشكل خاص وبشكل “صارم”.

واختتمت مها العلي حديثها بمناشدة كافة نساء منبج بالتحرر من كافة القيود التي فرضت عليهن وتنظيم أنفسهن وأن تواصل المرأة نضالها حتى تتحرر من كافة قيود العبودية.

ومن جهة أخرى باركت رئيسة هيئة التربية في مقاطعة كوباني نسرين كنعان عيد الثامن من آذار على كافة النساء في سوريا وفي العالم أجمع وعلى قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان الذي بفكره وفلسفته تحررت المرأة من قيود العبودية، وبيّنت نسرين كنعان بأنه بفضل فكر وفلسفة أوجلان هم يجتمعون اليوم كنساء من كافة المكونات بشكل حر وديمقراطي ليحتفلوا بعيد المرأة.

وتطرقت كنعان في حديثها إلى الفرق الكبير بين الثامن من آذار هذا العام والعام الماضي حيث أن هذا العام تجتمع كافة النساء من كافة أطياف المجتمع السوري تجتمع على أرض المقاومة التي سقُيت بدماء الآلاف من الشهداء.

(كروب/ج)

ANHA