الاتصال | من نحن
ANHA

نتائج جولة مباحثات المصالحة الفلسطيني في القاهرة

غزة – جاءت نتائج اتفاق المصالحة في القاهرة يوم الخميس، على غير المتوقع من قبل المواطن الفلسطيني، خاصة في قطاع غزة الذي كان ينتظر على شغف اتخاذ قرارات عاجلة من حركتي “فتح وحماس” خلال المؤتمر الصحفي لإنهاء جزء من أزمات القطاع المتراكمة منذ 11 عاماً.

وأعلنت وسائل الإعلام المصرية في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن حركتي فتح وحماس، اتفقتا خلال جولة الحوارات التي عُقدت في العاصمة المصرية القاهرة، منذ الثلاثاء الماضي، على تمكين الحكومة الفلسطينية، وعلى مواعيد دقيقة لتنفيذ الاتفاقات، التي تم الاتفاق عليها وتم إدراجها في سبعة بنود رئيسية.

أولاً: الاتفاق على تمكين حكومة الوفاق، لتقوم بمهامها بشكل كامل في القطاع، في موعد أقصاه 1 ديسمبر.

ثانياً: تقوم اللجنة القانونية والإدارية بوضع حلول لقضية موظفي غزة، وتنجز عملها في موعد أقصاه 1 فبراير 2018 مع إضافة عدد من المختصين من قطاع غزة لعضويتها، وتأخذ قراراتها بالتوافق، وتعرض نتائجها على الحكومة لإقرارها وتنفيذها.

ثالثاً: تلتزم الحكومة باستمرار استلام الموظفين لمخصصاتهم، خلال فترة عمل اللجنة بما لا يقل عما يُصرف لهم الآن.

رابعاً: يقوم رؤساء الأجهزة الأمنية في السلطة بالتوجه إلى غزة، وعقد لقاءات مع مسؤولي الأجهزة الأمنية في القطاع ودراسة سبل استلامهم لمهامهم، حتى 1 ديسمبر 2017.

خامساً: تقوم حكومة الوفاق، باستلام المعابر كافة في غزة، في موعد أقصاه 1 نوفمبر 2017.

سادسا: يتم عقد لقاء في القاهرة بتاريخ 1 ديسمبر 2017 لمتابعة وتقييم كل الخطوات السابقة.

سابعاً: يتم عقد لقاء للفصائل الفلسطينية يوم 21 نوفمبر 2017 لمناقشة آليات التنفيذ، كل ما ورد في اتفاق القاهرة (المنظمة -المجلس الوطني – والإطار القيادي -التشريعي – حكومة الوحدة -الانتخابات -المصالحة المجتمعية).

وأفاد مصدر حكومي لوكالة أنباء هاوار أن خمس وزراء من حكومة الوفاق الوطني على الأقل سيصلون غزة الأسبوع المقبل لمباشرة عملهم، إضافة إلى قادة الأجهزة الأمنية.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله قد صرح عقب الإعلان عن الاتفاق في القاهرة، بأنه سيصل قطاع غزة خلال الأيام القادمة.

(م د/ك)

ANHA