الاتصال | من نحن
ANHA

ناشطة وباحثة اجتماعية: النساء في شمال سوريا مرآة تعكس حقيقة المرأة الحرة

 

نجبير عثمان / ميديا حنان

منبج – قالت الناشطة المدنية والباحثة الاجتماعية شفاه صوان التي تحضر المؤتمر التأسيسي الأول للمرأة في سوريا، إن النساء في شمال سوريا مرآة تعكس حقيقة المرأة الحرة، يمكنها صنع حياة حرة للمرأة والمجتمع، وأكدت أن عقد هذا المؤتمر في مدينة منبج التي تحررت من سواد داعش هو ضربة أخرى للذهنية الظلامية والذكورية والسلطوية التي مارست أبشع الأساليب بحق المرأة.

وجاءت تصريحات الناشطة شفاه صوان لوكالة أنباء هاوار على هامش المؤتمر التأسيسي الأول للمرأة في سوريا المنعقد بمدينة منبج بحضور 150 ممثلة عن النساء في عموم المناطق السورية، وقالت:” بعد أن كانت منبج مدينة السواد أثناء سيطرة داعش عليها، والذي ارتكب أبشع الجرائم بحق البشرية عامة والمرأة خاصة فيها، فإن الشيء الجميل والذي يرفع من معنوياتنا هو انعقاد هكذا مؤتمر بلون المرأة في مدينة منبج التي قدمت فيها الكثير من النساء التضحيات ووقعن ضحية ذهنية المرتزقة والسلطة الذكورية”.

وحول رؤيتها للمؤتمر قالت شفاه:” المرأة اليوم تعبر عن ذاتها بكل حرية لأنها هي الإنسانية وتمثل حقيقتها، ورأيت في هذا المؤتمر أن كل امرأة كيان مستقل بحد ذاته لها القدرة على صنع مالم يكن أحد يتوقعه”.

وأضافت شفاه :” الشيء الملفت في شمال سوريا هو أن المرأة طليعية في كافة مجالات الحياة ولها تجارب عميقة وتستفيد من تجارب المرأة خلال الثورات القديمة لتصنع بذلك حياة حرة للمرأة”.

وأكدت أنهن يشعرن بالفخر عندما رأين النساء في شمال سوريا اللواتي يمثلن مرآة لجمال المرأة السورية والمرأة الطموحة الحرة التي تعبر عن ذاتها وتستطيع صنع الحضارة والإنسانية.

وأشادت أيضاً بنظام الرئاسة المشتركة المطبق في شمال سوريا وقالت:”هو نظام جديد من نوعه ويؤكد أن للمرأة حق المشاركة  في كافة القرارات ويعيد لها دورها الحقيقي في إدارة المجتمع”.

تمنت الناشطة المدنية والباحثة الاجتماعية القادمة من دمشق شفاه صوان أن يكون هذا المؤتمر بذرة لحرية المرأة السورية عامة ونيلها لكامل حقوقها”.

(ل)

ANHA