الاتصال | من نحن
ANHA

ناشطة سورية: لا بد أن يكون للمرأة دور فعال في سوريا المستقبل

 نجبير عثمان – ميديا حنان

منبج- قالت رحاب ابراهيم وهي ناشطة مدنية وحقوقية سورية بأن أملهن كبير من مجلس المرأة السورية وبقدرته على تشكيل قوة نسائية موحدة تحمي النساء السوريات، مشددة على ضرورة أن تعمل جميع النساء على تفعيل دورهن لبناء سوريا المستقبل.

وجاء حديث رحاب إبراهيم الناشطة المدنية والحقوقية من مدينة طرطوس السورية أثناء مشاركتها في المؤتمر التأسيسي الأول للمرأة السورية المنعقد في مدينة منبج يوم الـ 8 من شهر أيلول الجاري.

ولفتت رحاب في حديثها إلى أهمية انعقاد المؤتمر في مدينة منبج المحررة من قبضة داعش، وقد لعبت المرأة دوراً طليعياً في عملية التحرير العام الماضي، مؤكدة بأن ذلك ما يزيد الدافع لديهم للمشاركة في المؤتمر.

وأضافت رحاب “لتكن المرأة السورية هي خطوة لبداية السلام، فالمرأة السورية تمتلك من الصفات لتكون دائماً ريادية وقيادية لذا نرى كل ما تحقق اليوم على أرض شمال سوريا جاء نتيجة الدور الفعال الذي لعبته المرأة  في كافة المجالات إلى أن أثبتت ذاتها، ونحن نساء مناطق الساحل السوري نتأمل بأن تنتقل هذه التجربة الرائعة إلى المناطق السورية الأخرى”.

وقالت رحاب بأن أملها كبير من مجلس المرأة السورية كونه يحتضن بداخله كافة النساء السوريات، وتابعت القول “هدفنا واحد وهو بناء سوريا من جديد وبقائها موحدة، وهذا ما يهدف إليه هذا المجلس لذا آمل أن ينعقد مثل هذا المؤتمر في بقية المناطق السورية أيضاً”.

وأكدت رحاب بأنه من المهم تشكيل قوة موحدة من النساء لتحمي سورية، وأكملت القول “أمامنا مستقبل لسوريا ولابد أن يكون للمرأة دور فعال فيه”.

وفي ختام حديثها دعت رحاب النساء لإثبات إرادة المرأة السورية الحقيقية، مشيرة إلى أن المرأة الحرة دائماً ما تكون مفتاح السلام في كل مكان.

(ج)

ANHA