الاتصال | من نحن
ANHA

نازحو إدلب: سننقل تجربة الكومين إلى إدلب بعد تحررها من المرتزقة

أرشين نجار – تولين حسن

الشهباء – شكلت العوائل الإدلبية الموجودة في مقاطعة الشهباء كوميناً لهم باسم كومين الشهيد “وليد حنكموش”، بهدف تنظيم أنفسهم وبناء جيل حر وديمقراطي، وقالوا “سننقل نموذج الفدرالية الديمقراطية إلى إدلب بعد تحريرها من المجموعات المرتزقة”.

وبعد حالة النزوح الكبيرة التي شهدتها مقاطعة الشهباء من أهالي إدلب، الفارين من بطش المجموعات المرتزقة، ولتنظيم هؤلاء الناحين، شكلت إدارة مناطق الشهباء أول كومين لهذه العوائل في منطقة تل رفعت نظراً لتواجد أكبر عدد من العوائل النازحة فيها، وذلك في الـ 22 من شهر أيلول المنصرم.

وأنتخب الأهالي خلال اجتماع، 27 عضو وعضوة لإدارة 8 لجان ضمن الكومين وهي (لجنة الثقافة والتدريب والتعليم، لجنة المرأة، لجنة الشبابية، لجنة الحماية الذاتية، اللجنة الخدمية، اللجنة الاقتصادية، ولجنة الصلح، لجنة الصحة) إلى جانب انتخابهم لرئاسة مشتركة لكومينهم.

وفي هذا السياق، قال الرئيس المشترك لكومين الشهيد وليد حنكموش، حسن حميد، بأنهم يعملون على تطوير أعمالهم لبناء جيل حر ديمقراطي، وإدارة ذاتهم عبر الكومين.

وأكد حميد، بأن الكومين هو الحجر الأساسي للوحدة الاجتماعية، بالقول “هدفنا من تشكيل الكومين لأنه الحجر الأساسي للنظام الفدرالية الديمقراطية وللوحدة الاجتماعية وثقافية والاقتصادية وغيرها من جوانب الحياتية، ذو نظام ديمقراطي، ولذلك نعتبر بأن هذا النظام سيحقق العدالة والمساواة بين جميع شعوب المنطقة”.

العادات والتقاليد السائدة في المجتمع الإدلبي، والتي تحتفظ المرأة بمكانتها ضمن المجتمع، إلا أنها لم يقف عائقاً أمام مبادرة النساء للمشاركة بفعالية في العضوية والرئاسة المشتركة للكومين وبنسبة متساوية.

“الكومين يفتح أمام المرأة مجال إبراز قدرتها”

بهذا الصدد، قالت الرئاسة المشتركة للكومين آمنة بيلون “قمنا بتنظيم أنفسنا ضمن الكومين الذي يفتح المجال امام المرأة لإظهار قدرتها من أجل بناء شخصيتها الحرة وتحقيق العدالة والمساواة”.

وأشارت آمنة بيلون، بأنهم سينقلون تجربة الكومين إلى إدلب بعد تحريرها من المرتزقة قائلةً “تجربة الكومين التي نخوضها الآن هي نموذج لتعاون بين فئات المجتمع وبين رجل والمرأة، لذلك سنعمل على تنظيم الأهالي وخاصةً النساء ضمنها لنقل هذه التجربة إلى إدلب بعد تحريرها من المرتزقة”.

وبدورها دعت العضوة علياء حمجو، جميع الأهالي في إدلب تبني الفكر الديمقراطي والالتفاف حول هذه التجربة الرائدة التي تضمن حقوق جميع الفئات في الحقوق والواجبات.

وأضافت “سنقوم بتأسيس مشاريع اقتصادية مستقبلية لتطوير والسعي للارتقاء في الواقع الاقتصادي، إلى جانب العمل على توعية النساء فكرياً”.

ويشار بأنه يتواجد في مقاطعة الشهباء بإقليم عفرين أكثر من 100 عائلة نازحة من إدلب فارين من الانتهاكات والممارسات اللاإنسانية التي قاموا بها مرتزقة جبهة النصرة وغيرها من المرتزقة بحقهم.

(د)

ANHA