الاتصال | من نحن
ANHA

نازحون من بوكمال إلى عين عيسى: وأخيراَ حصلنا على الأمان

Video

كري سبي– نزح العشرات من أهالي مدينة البو كمال بدير الزور إلى ناحية عين عيسى بمقاطعة كري سبي في اقليم الفرات هرباً من قصف وممارسات قوات النظام ومرتزقة داعش.

واستقبل كراج ناحية عين عيسى صباح اليوم العشرات من الحافلات المكتظة بالأهالي الفارة من قصف وبطش والممارسات التي ترتكبها قوات النظام ومرتزقة داعش اثناء القصف، واحتوت كل حافلة أكثر من 40 مواطن ناهيك عن تواجد أعداد كبيرة من الأطفال.

وفي لقاءات مع النازحين لناحية عين عيسى، تحدث النازح  حمد إبراهيم لوكالة أنباء هاوار عن القصف المستمر الذي يتعرض لها أهالي منطقة دير الزور والبوكمال ووصفها بأنها حالة سيئة جداً، وتابع “كل يوم هناك قصف وظلم، كل يوم لنا كان بمثابة ألف يوم، نحن فرحين جداً بتخلصنا من الظلم ووصولنا إلى مناطق الأمانة”.

كما عبرت النازحة من مدينة البو كمال سارا محمد عن فرحتها وسعادتها بتخلصها من المرتزقة داعش ووصولها إلى مناطق التي تشهد الأمن والاستقرار.

وأضافت سارا “في فترة بقائنا في منطقتنا بالبوكمال، كل يوم كنا نعاني الويلات من الظلم والقتل والسلب والنهب من قبل المرتزقة داعش، ناهيك عن القصف المستمر من قبل طيران النظام، وأطفالنا كانوا يعانون من البرد والجوع، وكنا نخاف الخروج من منازلنا وتأمين لقمة عيش تبقينا على قيد الحياة، والآن نزحنا إلى ناحية عين عيسى وأخيراً حصلنا على الأمان بتواجدنا في هذه المنطقة.

وتحدث النازح محمود العراف عن المعاناة التي كانوا يتعرضون لها، هو وعائلته في المنطقة من قبل المرتزقة والنظام السوري، وأضاف “وأخيراً تخلصنا من الظلم  بوصولنا إلى المناطق المحررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية”.

(كروب / ن ح)

ANHA