الاتصال | من نحن
ANHA

م س د تدين مجزرة عقارب وتدعو التحالف وروسيا لاستئصال داعش

مركز الأخبار- استنكر مجلس سوريا الديمقراطية المجزرة المروعة التي أرتكبها مرتزقة داعش في قرية عفارب بريف حماة الشرقي، معاهدين بالمضي في محاربة داعش لتخليص الشعوب منه، داعياً دول التحالف وروسيا الاتحادية أخذ تدابير ذات جدوى لحماية المدنيين العمل على استئصال داعش.

وأصدر مجلس سورية الديمقراطة بياناً أدانت فيه مجزرة قرية عقارب بريف حماة الشرقية التي راح ضحيتها عشرات المدنيين بين قتيل وجريح على يد مرتزقة داعش، وجاء في نص البيان:

“في ظل التطورات الأخيرة للأزمة السورية ومن خلال الانتصارات الكبيرة لقوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش وتحرير مدينة الطبقة والتوجة إلى مدينة الرقة، وفي وقت انعقاد جولة جديدة من مفاوضات جنيف 6، أقدم مرتزقة داعش الإرهابي بارتكارب مجزرة جديدة بحق شعبنا في بلدة عقارب، منطقة السلمية – بحماة. الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وراح ضحية هذه المجزرة العشرات من المدنيين الأبرياء، وهي تضاف إلى المجازر العديدة لهذا التنظيم الإرهابي الذي لم يستطع فعل شيء أمام خساراته المتتالية إلا القتل وارتكاب المجازر بحق المدنيين.

إننا في مجلس سوريا الديمقراطية ندين بأشد العبارات هذه المجزرة المروعة. وإننا ماضون في محاربة هذا التنظيم لتخليص شعوبنا منه ونخاطب دول التحالف وروسيا الاتحادية بأن تأخذ تدابير ذات جدوى لحماية المدنيين ونهيب بشعوبنا أن تكون يدا بيد للوقوف بوجه هذا التنظيم المجرم الخارج عن كل القوانين والقيم، والذي لاحل له إلا باستئصاله.

إننا في مجلس سوريا الديمقراطية مستمرون في مواجهة الارهاب وبالعمل والنضال من أجل بناء سوريا حرة ديمقراطية لكل السوريين، الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى”.

(ل)

ANHA