الاتصال | من نحن
ANHA

مهرجان أوركيش جمع مكونات شمال سوريا تحت سقف واحد

Video

أحمد سمير

قامشلو جمع مهرجان أوركيش مكونات روج شمال سوريا تحت سقف واحد، حيث   عرضوا ثقافتهم على دكة المهرجان، بعد سياسات الإنكار التي مورست بحقهم من قبل الأنظمة الاستبدادية.

وعاشت مكونات سوريا كرداً، عرباً وسرياناً سياسات إنكارية، حيث منعتهم الأنظمة السلطوية من ممارسة ثقافتهم، كما عملوا على بث الفتن بين المكونات ما أدى لشرخ مجتمعي وتناقضات حادة بينهم. ثورة روج آفا وشمال سوريا أعادت لحمة المكونات وجمعتهم تحت سقف واحد في مهرجان أوركيش الموسيقي.

بعد منع تنظيم هكذا فعاليات، أطلقت مكونات شمال سوريا العنان لنفسها ونظمت فعاليات تجمعهم وتعرض ثقافتهم، فبعد مهرجان الفيلم الذي عرض في قامشلو، الآن مهرجان أروكيش يعرض  نفسه في  المدينة، لتمتزج الأغاني العربية بالكردية والسريانية، وتشارك الفرق من جميع المكونات فيه.

ما يلفت النظر في المهرجان هو إن الفرق المشاركة هم من الكرد والعرب والسريانيين ومن أقاليم شمال سوريا الثلاثة، الجزيرة، عفرين والفرات، وكل مكون يقدم عروضه الغنائية بلغته، كما  أغنت المرأة المهرجان بصوتها العذب.

وأضافت الفرق الموسيقية رونقاً جذاباً في المهرجان بلباسها الفلكلوري المصمم بأشكال مختلفة وألوان زاهية.

مكونات شمال سوريا اليوم ومن خلال مشاركتهم في هذا المهرجان استطاعوا أن يستعيدوا ثقافتهم المبعثرة من خلال تقديمهم أغانيهم العريقة والوطنية والعشبية القديمة التي كان آباؤهم وأجدادهم يرددونها.

وانطلقت فعاليات مهرجان أوكيش الموسيقي في 23/ كانون الأول الجاري، وستنتهي في 31/ كانون الأول الجاري، على خشبة مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو، ونظم من قبل حركة الثقافة والفن في روج آفا، تحت شعار “مهرجان أوركيش الأول للموسيقى وأغاني الشعوب”.

ويشارك في المهرجان 38 فرقة موسيقية “كرداً وعرباً وسرياناً”، من أقاليم شمال سوريا الثلاثة، كما أن المهرجان يهدف إلى التعبير عن حقيقة الشعوب بالأغاني والموسيقى.

(ن ح)

ANHA