الاتصال | من نحن
ANHA

منصور السلوم: شعوب الشمال السوري لن تقبل بسايكس بيكو جديدة

Video

آلفا أوسي- ميديا علي

مركز الأخبار– أشار الرئيس المشترك للمجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا منصور السلوم بأن جميع أقنعة أردوغان قد سقطت، ونواياه الطامعة في احتلال الأراضي السورية قد ظهرت، وقال ” شعوب الشمال السوري سوف تنتفض في وجه أردوغان إذا ما تجاوز شبر من الأراضي التي تحررت بفضل تضحيات الشهداء، ولن يقبل سايكس بيكو جديدة”.

وجاءت تصريحات الرئيس المشترك للمجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا منصور السلوم خلال لقاء أجرته معه وكالة أنباء هاوار حيال التدخل التركي في الأراضي السورية.

ولفت السلوم بأن أردوغان يتجاوز حدوده بالتعدي على أرض مقدسة لها حدودها ولها مقدساتها، وتساءل بالقول ” ماذا يعني هذا التهديد؟ هل أصبح أردوغان وصياً علينا  كي يتدخل ويسلب الأراضي من شعبها ؟ “.

وأردف السلوم بالقول “هذا التهديد يعتبر تصريح واضح وصريح بأن أردوغان يود عودة أمجاد العثمانيين إلى المنطقة واحتلال أجزاء من أراضي  مقدسة”.

ونوه السلوم بأن أردوغان هو من أزكا نار الأزمة في سوريا ودعم المجموعات المرتزقة في التعدي على حرمة الأراضي السورية ومدها بالسلاح وفتح لهم مخيمات تدريب داخل الأراضي التركية.

وقال سلوم أيضاً ” جميع أقنعة أردوغان قد سقطت وخير دليل على ذلك الاتفاق الذي جرى بينه وبين روسيا وإيران، حيث تخلى وقتها عن المسلحين في حلب وهذا يثبت بأنه مجرد محتل ويريد سلب خيرات سوريا”.

واستنكر منصور السلوم في سياق حديثه الصمت الدولي والعالمي بصدد ممارسات أردوغان، وقال ” لومنا الكبير على الدول العربية والعالمية التي ترى ممارسات أردوغان الجشعة وتقف صامتة أمام نواياه الطامعة في احتلال أراضي عفرين وإدلب، ولكن نحن على ثقة بأن جميع الشعوب في سوريا لن تقبل وسوف تنتفض في وجه الطاغي أردوغان، أذا ما تجاوز شبراً من الأراضي التي تحررت بفضل تضحيات الشهداء”.

وأردف السلوم ” نحن كشعوب الشمال السوري بجميع مكوناتنا وانتماءاتنا لن نقبل باتفاقيات مماثلة لاتفاقية سايكس بيكو والتي اقتطعت الدولة التركية جزءً من الأراضي السورية واحتلت لواء اسكندرون وكيليكيا، ونعتبر أنفسنا أصحاب الحق في اتخاذ شؤون بلادنا وإدارتها كيفما شئنا نحن أصحاب الأرض”.

وناشد الرئيس المشترك للمجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا منصور السلوم  جميع الدول المتقدمة بالنظر في ممارسات أردوغان ومحاسبته على أفعاله الشنيعة.

(د ج)

ANHA