الاتصال | من نحن
ANHA

منسقية الإدارة الذاتية: الشعب في عفرين سينتصر

مركز الأخبار- أكدت المنسقية العامة للإدارة الذاتية في روج آفا أن الشعب سينتصر في عفرين كما انتصر في كوباني، ولفتت أن التطورات من جانب الاحتلال التركي دليل على أنها إعلان حرب حقيقية ضد شعوب المنطقة.

ودعت المنسقية العامة للإدارة الذاتية في روج آفا المجتمع الدولي والعالم الحر إلى مساندة مقاومة شعوب الشمال السوري ضد القوى التركية الغازية وحلفاءها المرتزقة من الفصائل المتطرفة، وذلك خلال بيان.

وجاء في نص البيان:

“إلى الشعب السوري العظيم لنكن صفاً واحداً مع مقاومة عفرين.

انتصارات الشعب السوري والكردي ضد داعش وفي معركة الرقة تتطور بشدة نحو خطوة تاريخية مفصلية بما تحققه قوات سوريا الديمقراطية من تقدم على الأرض يعبر عن قوة الإرادة السورية والكردية الحرة, وهذا ما يسهم بقوة في دفع الوضع في سوريا باتجاه الحل السياسي من خلال مشروع ديمقراطي سوري حر يتمثل عمليا بسوريا ديمقراطية فيدرالية تعددية.

يبدو واضحاً أن تركيا وهي القوة الاحتلالية السافرة في المنطقة الممتدة بين جرابلس وأعزاز حتى الباب, وبدافع عدائي للكرد ولكل الشعب السوري, ورغم كل حرصنا على الدعوة باستمرار لعلاقات حسن الجوار معها, أبت إلا أن تعادي على شعبنا في عفرين دون تمييز بين شعوبه, وبدأ منذ فترة طويلة بالقصف المستمر بكافة صنوف الأسلحة الثقيلة على السكان الآمنين أطفالاً ونساءً وشيوخاً, وتسبب باستشهاد وجرح العشرات من أبناء وبنات سوريا.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فبدأ يحرك جيشه وقواته المسلحة مستخدما كل أنواع الأسلحة بما فيها أسلحته الثقيلة والمدرعات والصواريخ, باتجاه حدود عفرين وإلى داخل المناطق المحتلة سابقاً في تطور خطير يكاد يكون إعلان حرب حقيقية ضد الشعب.

إننا في المنسقية العامة للإدارة الذاتية الديمقراطية نعلن تنديدنا الشديد بمثل هذه الممارسات العدائية المنافية للقوانين والمعاهدات والحقوق الدولية, نؤكد لكل شعبنا في عفرين الأبية ومقاتليها الشرفاء من كافة الشعوب إننا معكم بكل ما نملك, وكلنا ثقة أن الشعب الذي انتصر في كوباني وبدأ يحرر الرقة من داعش قادر على حماية عفرين من كل الأيادي المحتلة والآثمة والمرتزقة.

إن شعبنا في عفرين بكل مكوناته لعب دوراً مهماً في محاربة الإرهاب بكل أشكاله على مساحات شاسعة من سوريا وهذا يفرض على كل الشرفاء وعلى المجتمع الدولي والعالم الحر مساندة مقاومة شعبنا ضد القوى التركية الغازية وحلفاءها المرتزقة من الفصائل المتطرفة”.

وأختتم البيان بالشعارات “معا يداً بيد لدعم مقاومة عفرين، النصر حليف الشعوب الحرة، عاشت عفرين حرة كريمة”.

(هـ ن)

ANHA