الاتصال | من نحن
ANHA

‘مقاومة الشعب الثوري ستنتصر بوجه الطغاة’

شرفين مصطفى

عفرين- أدان نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة عفرين بكر علو، الصمت الدولي حيال هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته التي تستهدف البشر والحجر، فيما قال “تلاحم ومقاومة الشعب الثوري في عفرين ستنتصر في وجه الطغاة”.

وفي لقاء مع ANHA، قال علو “منذ بداية الأزمة السورية والرئيس التركي أردوغان يعادي ثورة الشعب في سوريا المطالبة بالحرية والديمقراطية، حيث عبر الإرهابيون من جميع أصقاع الأرض من أراضيه بدعم  منه إلا أنه هزم أمام إرادة الشعب المتطلع للحرية”.

ووصف بكر علو عداء الرئيس التركي أردوغان تجاه شعوب المنطقة بالتصرف كـ “رئيس عصابة” وليس كرئيس نظام يصف حكومته بالديمقراطي.

ونوه، إلى أن “أردوغان يريد أن ينتصر في انتخابات الحكومة التركية من خلال قتله لأطفال عفرين، بالإضافة لتدميره للمئات من المنازل وقتل العشرات من المدنيين أمام مرأى العالم أجمع”.

وحمل علو، النظامين السوري والروسي المسؤولية إزاء ما يحصل في عفرين “كونهما أعطيا الضوء الأخضر في ضرب المدنيين دون أن يبديا موقفهما حتى الآن تجاه ما يجري”.

هذا وارتكب جيش الاحتلال التركي العديد من المجازر بحق المدنيين العزل في عفرين منذ بدء هجماتها في الـ 20 من كانون الثاني/ يناير المنصرم، وبحسب الجهات المعنية فإن قرابة 180 مدنياً استشهدوا وأكثر من 400 آخرين أصيبوا أغلبيتهم من الأطفال والنساء والمسنين، جراء القصف العشوائي بمختلف الأنواع على المناطق المأهولة بالسكان.

كما أدان نائب الرئاسة المشتركة لمجلس عفرين، الصمت الدولي حيال هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على عفرين حتى الآن، مؤكداً بأن “تلاحم الشعب ومقاومة الشعب الثوري في عفرين سوف تنتصر في وجه الغزاة”.

(د)

ANHA