الاتصال | من نحن
ANHA

مقاتلون من دير الزور: حان الوقت لنقف صف واحداً ونثأر لشهدائنا

Video

ماجدة جلود – دليار جزيري

دير الزور – أشار عدد  من شبان مدينة دير الزور، الذين انضموا إلى قوات سوريا الديمقراطية بعد تحرر مناطقهم، إلى أن هدفهم هو تحرير مدينتهم من رجس الإرهاب، مؤكدين أنه حان الوقت كي يقفوا صفاً واحداً تحت ظل قوات سوريا الديمقراطية لتطهير أرضهم والأخذ بثأرهم من مرتزقة داعش، داعين جميع شبان المدينة للالتحاق بصفوف قسد للقيام بواجبهم تجاه أرضهم وشعبهم.

وجاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة أنباء هاوار مع عدد من المقاتلين المنضمين إلى قسد من أبناء مدينة ديرالزور بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية لمناطق وقرى مدينة ديرالزور .

وأشار  المقاتل محمد أحمد الابراهيم الاسم الحركي  بروسك من أبناء مدينة البو كمال  إلى أن هدفه من الالتحاق بقوات سوريا الديمقراطية هو “تحرير المنطقة من رجس الإرهاب الذي كان يتعدى على كرامة وحرية شعبنا طوال هذه السنين  وهذا الذي دفعني إلى الالتحاق بصفوف قوات سوريا الديمقراطية”.

وأكد بروسك أن الظلم الذي تعرض له الشعب تحت سيطرة مرتزقة داعش لا يوصف أبداً، وأضاف:” كنا ننتظر قوات سوريا الديمقراطية بفارغ الصبر لتحرير أرضنا، وبعد أن حررتنا القوات رأينا بأعيننا الصدق في عمل هذه القوات وبأن هدفهم الوحيد هو تحرر المدنيين وعودة الحياة الحرة الكريمة للشعوب”.

وفي نهاية حديثة وجه  بروسك رسالة إلى كل أبناء وبنات دير الزور للانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية للوقوف صفاً واحداً في وجه الإرهاب، وأشار إلى أن “كل من يتهم قوات سوريا الديمقراطية بالخيانة هو الخائن الأول لسوريا التي عانت لسنوات من ظلم المرتزقة وأتباعهم وتحررت على يد قوات سوريا الديمقراطية”.

ومن جانبه قال المقاتل جمال حاج علي الاسم الحركي  تيمور:” إن الظلم الذي رأيناه من مرتزقة داعش والتعامل اللا إنساني جعل شبابنا يتخذون قرار التصدي للظلم والالتحاق بقوات سوريا الديمقراطية المدافعة عن كرامة الشعب وأرضهم ولمنع  دخول أي يد غريبة مدعية أنها قادمة لتحريرهم”.

وأكد تيمور في نهاية حديثة أنهم رأوا أن هدف قوات سوريا الديمقراطية ليس فقط تحرير المنطقة من الإرهاب بل بناء سوريا على أساس الديمقراطية ووحدة شعوبها.

وفي السياق ذاته أشار المقاتل عواد العلو الاسم الحركي  جمال دير الزور إلى أنهم انضموا إلى قوات سوريا الديمقراطية عن قناعة تامة لما شاهدوه من تحرير هذه القوات لأرضهم وشعبهم من المجموعات المرتزقة، وقال:” وتأكد لنا وللعالم بأكمله بأنها هي القوى الوحيدة التي استطاعت أن تدحر مرتزقة داعش وتحرر المدنيين، وأن تقف في وجه أي قوى تحاول أن تهاجم مناطقنا، ولذلك انضممنا لنثأر لدماء شهدائنا الطاهرة التي بفضلها تحرر الآلاف من المدنيين”.

وناشد جمال في نهاية حديثة جميع شبان مدينة ديرالزور للانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية والدفاع عن أرضهم لتعود سوريا حرة آمنة بوحدة شعبها.

(ل)

ANHA