الاتصال | من نحن
ANHA

مقاتلات وحدات حماية المرأة YPJ/YJŞ تنصبن أعلامهن وسط مدينة الرقة

Video

دليشان إيبش

الرقة– رفعت مقاتلات وحدات حماية المرأة  YPJووحدات حماية المرأة شنكال YJŞ  أعلامهن على المباني التي وسط مدينة الرقة، ليؤكدن بذلك مضيهن قدماً في سبيل تحرير كافة النساء والأطفال من المرتزقة. 

وتواصل قوات سوريا الديمقراطية تحقيق المزيد من تقدم وسط مدينة الرقة في سياق حملة التحرير التي أطلقتها في الـ6 من حزيران المنصرم.

مقاتلات وحدات حماية المرأة ووحدات المرأة شنكال وصلن إلى مركز المدينة حيث تدور الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش ونصبن أعلامهن على المباني تزامناً مع علو أصوات زغاريد النصر والفرح من قبل الوحدات اللواتي أكدن السير على درب الشهداء، والمضي في وعدهن الذي هو الانتقام لكافة النساء اللواتي تعذبن وشردن بين أيدي مرتزقة داعش.

المقاتلة جياندا إيزيدخان عبرت عن سعادتها بنصب علم النصر والوصول إلى هدفهم في الانتقام من مرتزقة داعش قائلة “وحدات حماية المرأة في شنكال والتي تأسست بكل قوة وإرادة اليوم تنتقم، نحن وصلنا إلى مركز مدينة عدونا الذي ارتكب المجازر بحق النساء والأطفال في شنكال والآن بكل قوتنا ننتقم ونتقدم خطوة بخطوة لإنهاء كابوس بقاء هذا الإرهاب العالمي”.

وأضافت جياندا “اليوم قمنا بنصب علمنا في مركز المدينة ونحن نحرر كافة النساء من كافة الطوائف من رجس هذا الإرهاب، ونقول للجميع بأننا سنواصل المضي قدماً إلى أن تتحرر كافة النساء والعالم من ما يرتكبه هذا الإرهاب بحقهم”.

وأنهت جياندا حديثها بالقول”اليوم من تدافع عن النساء الإيزيديات هي وحدات حماية المرأة في شنكال ومن ترفع العلم في مركز الإرهاب في سورية ومركز ما كانت تتعرض له المرأة الإيزيدة من تعذيب هي القوة الإيزيدية وسنستمر بهذه الإرادة إلى أن نحرر كافة المدينة من مجازرهم وإرهابهم”.

وتأكيداً على حديث جياندا، أكدت المقاتلة في وحدات حماية المرأة YPJ بأن صمودهم ومقاومتهم يعود إلى وجود النساء في خطر إرهاب مرتزقة داعش، منوهة إلى أنه لن يهدأ لهم بال حتى يعم السلام والأمان على كافة العالم واختتمت قائلة “نتقدم ننتصر، ونفي بوعدنا لأمهاتنا اللواتي عانين المر والويلات من هذا الإرهاب”.

(ج)

ANAH