الاتصال | من نحن
ANHA

مفكر عربي وإسلامي: أردوغان يسعى لأن يكون سلطان زمانه

مصطفى الدحدوح

غزة – أوضح المفكر العربي والإسلامي الأستاذ الدكتور جمال أبو نحل أن الدولة التركية تحاول إعادة أمجاد الخلافة العثمانية وجعل نفسها قوة مهيمنة في المنطقة، لافتاً إلى أن الهدف التركي هو القضاء على الكرد.

وتحدث المفكر العربي والإسلامي الأستاذ الدكتور جمال أبو نحل لوكالة أنباء هاوار عن العدوان التركي على عفرين وأحلامها في المنطقة.

وقال جمال أبو نحل أن تركيا تحاول إعادة أمجاد الخلافة العثمانية وأن تكون قوة كبيرة مهيمنة كما كانت سابقاً، وأكد أن العدوان على مدينة عفرين غير مبرر بحجة تأمين الحدود، وأضاف “إن الهدف التركي هو القضاء على المقاتلين الكرد”، معتبراً أن هذا هو “جرم” لأنه لا يوجد مبرر لقتل الأبرياء في القصف، لافتاً إلى أنه من الأجدر أن لا تعتدي دولة على جارتها.

ولفت الأستاذ الدكتور أبو نحل أن سياسات تركيا الحالية متوجهة نحو تحول تركيا إلى قوة يحسب لها الحساب في الشرق الأوسط في ظل اختلال واختلاف وتغير موازين القوى، وقال إنها تسعى لأن تصبح قوة كبرى فاعلة على الأرض        السورية كما روسيا والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

وأوضح أن الأحلام التركية هذه تأتي بالتزامن مع الصمت العربي “المؤسف والمخجل” في المنطقة، وأكد أن الصمت العربي هذا “كان في قضية أعظم أيضاً والتي هي قضية القدس العربي، فكيف لهم أن يتكلموا عن العدوان التركي على سوريا ومنطقة عفرين الحدودية”، مشيراً أن العرب كلٌ يغني على ليلاه والموقف العربي بات في موتٍ سريري.

أردوغان يسعى لأن يكون سلطان زمانه

ويرى الأستاذ الدكتور جمال أبو نحل أن أردوغان يسعى لإعادة أمجاد خلافة السلطان عبد الحميد ويسعى لأن يكون “سلطان زمانه”، ولذلك شرّع وسن القوانين في تركيا ليكون كذلك، وخص الكرد بضربته لأنهم يناضلون منذ عقود طويلة كي يكون لهم كيان مستقل.

وفي ختام حديثه أكد المفكر العربي والإسلامي الأستاذ الدكتور جمال أبو نحل أن تركيا تسعى للتمدد والهيمنة في المنطقة لتكون قوة عظمى مثل إيران التي زرعت لها أيادي في كل مكان بالمنطقة.

(ح)

ANHA